الأسير نزار عزيز زيدان يصارع المرض في سجون الاحتلال

تابعنا على:   13:50 2020-04-25

سامي إبراهيم فودة

أمد/ إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على أخطر حالات الأسرى المرضي المصابين بأمراض مختلفة بالسرطان والأورام المختلفة وأمراض العيون، وأمراض القلب، وأمراض السكري والضغط، وأمراض الدم والأوعية الدموية والفشل الكلوي والعظام والرئتين، والكبد، والربو والروماتيزم وأمراض باطنية، وأمراض نفسية ومشاكل بالأعصاب والجرحى المصابين بالرصاص والأسرى المقعدين ومبتوري الأطراف "المشلولين" وأمراض أخرى والتي تنتقصهم الرعاية الطبية والمماطلة المتعمدة في تقديم العلاج,
ويعتبر من أبرز وأشد حالات الأسرى المرضى الفلسطينيين المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال وأحد قادة ومؤسسي كتائب شهداء الاقصى الجناح المسلح لحركة فتح في فلسطين هو الأسير/ نزار عزيز سلمان زيدان ابن الثامنة والخمسين ربيعاً, والتي تستوجب علاجه والإفراج عنه لسوء وضعه الصحي, والقابع حالياً في سجن عسقلان يرافقها إهمال طبي ومماطلة واستهتار من قبل إدارة مصلحة السجون بحياته في تقديم العلاج اللازم له.
فإن حاله كحال كل الأسرى في سجون الاحتلال الذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للمرض يفتك بجسده, وقد أنهى عامه الثامن عشر خلف القضبان ودخل عامه التاسع عشر عاما, على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي والذي يقضي حكماً بالسجن 37 عاما ..
الأسير:- نزار عزيز سلمان زيدان "أبو إياد"
تاريخ الميلاد:- 1962م
مكان الإقامة :- قرية بيرنبالا شمال غرب القدس
الحالة الاجتماعية:- متزوج من السيدة الفاضلة رفعة زيدان "أم إياد" وله من الأبناء/ إياد- جهاد - آلاء- محمد- وحين اعتقل الأسير نزار كان إياد الابن البكر في الصف العاشر، والأبن الثاني هو جهاد في الصف الثامن وآلاء كانت في الصف الخامس وأصغرهم سنا هو محمد...
تاريخ الاعتقال:- 9/7/2002م
مكان الاعتقال:- سجن عسقلان
التهمة الموجه إليه:- الانتماء لكتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرية لحركة فتح بمقاومة الاحتلال
الحكم:- ٣٧ عام
اعتقال الأسير البطل :- نزار زيدان
اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة الأسير نزار العضو الناشط في كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرية لحركة فتح، وجرى اقتياده إلى جهة غير معلومة وخضع للتحقيق القاسي واتهم بمقاومة الاحتلال في ذروة انتفاضة شهدتها الأراضي الفلسطينية عقب تدنيس رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للأقصى في 28 سبتمبر/أيلول 2000،وأصدر الاحتلال حكما بالسجن الفعلي لمدة 37 عاماً وتنقل خلالها في العديد من السجون قبل أن يستقر به المقام في سجن عسقلان..
الحالة الصحية للأسير:- نزار عزيز
يعاني الأسير/ نزار من مشاكل صحية عديدة بسبب الاهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة مصلحة سجون الاحتلال ويذكر أنه تم اعطائه ابره في عام ٢٠٠٩ ضد انفلونزا الخنازير تسببت بجلطة دماغية عطلت عمل الجهات الشمالية من جسده ولا يستطيع التحرك بسبب مشاكل في العمود الفقري" ديسك" حيث لا يستطيع المشي إلا بواسطة عكازات، وأنه يعاني حالياً من شلل في قدمه اليسرى ويعاني من أمراض مزمنة من بينها السكري والضغط والكوليسترول والرئة والقلب وكان قد اجري عملية قسطرة ,وانه لا يتلقى سوى المماطلة في إجراء الفحوصات له في تقديم العلاج وأن وضعه الصحي يزداد سوءاً يوماً بعد يوم
من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير/ نزار زيدان للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات - والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة...

اخر الأخبار