مصادر: زيارة تميم للسعودية كانت \"زيارة إعتذار للملك الوالد\" عن اساءات \"الجزيرة\"

تابعنا على:   21:04 2014-07-25

أمد/ الرياض: تختصر مصادر سعودية شديدة الإطلاع زيارة أمير قطر تميم بن حمد ال ثاني ولقاءه العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز بجملة مقتضبة \"هي زيارة إعتذار و ليس لقاء مصالحة\".
ويستفيض المصدر: \"حضر الأمير القطري معتذرًا للملك السعوي عن الحملة التي تعرض لها والعائلة المالكة السعودية من قبل وسائل اعلام قطرية وشخصيات سعودية معارضة مقيمة في قطر\".
وتقول المصادر: \"بعناية استمع الملك عبد الله للامير القطري الذي خاطبه طوال الجلسة بـ\" الأب الملك\"، مشدداً على ضرورة أن يتخذ مجلس التعاون الخليجي موقفاً موحداً من المواجهة الفلسطينية - الإسرائيلية الحاصلة وضرورة وقفها بأسرع وقت ممكن.
وقد أبلغ الأمير الملك انه وقبل وصوله الى السعودية أمر الأجهزة الأمنية والإعلامية بتنفيذ مجموعة خطوات على مستوى تحسين العلاقة بين البلدين أبرزها:
- سحب الجنسية من بعض الشخصيات السعودية المعارضة وطردهم من قطر الى أوروبا.
- وقف الحملة الاعلامية التي تشنها قناة \"الجزيرة\" ضد المملكة العربية السعودية.
- منع الاصلاحيين السعوديين من التدخل في الشؤون السعودية عبر قطر أو وسائل إعلامها.
واضافت المصادر ذاتها ان اجتماعاً ثانياً على مستوى بالغ  الاهمية عقد بين رئيس الوزراء القطري ووزير داخليته الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني مع وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، استمر 15 دقيقة، اتفق خلاله الجانبان على أمور تتعلق بالمعارضة السعودية في قطر والوضع في اليمن.

اخر الأخبار