مكاوي: أمن السلطة والاحتلال كثفا من جهودهما لملاحقة الجبهة الشعبية وتجفيف مواردها المالية

تابعنا على:   12:12 2020-04-25

أمد/ غزة: أكد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية محمد مكاوي، أن الهجمة المسعورة التي يواصل جيش الاحتلال شنها على الجبهة من ملاحقة واعتقال في الضفة المحتلة، ليست بعيدة عن أذرع التنسيق الأمني والمتشعبة بين أجهزة أمن السلطة والاحتلال، لافتاً أن هذه الأجهزة وأجهزة الاحتلال كثفت من جهودها الاستخباراتية من أجل ملاحقة الجبهة وتجفيف مواردها المالية.

وأضاف مكاوي في تصريح صحفي، أن القيادة الفلسطينية المتنفذة جلبت لشعبنا الخراب والدمار من خلال استمرار نهجها السياسي المدمر، وسياسات التفرد والهيمنة على القرار الوطني، والاستئساد على حقوق ومقدرات شعبنا والجبهة، ومواصلة اختطاف منظمة التحرير التي شَكّلت دوماً البيت المعنوي للشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، والممثل الأصيل والشرعي عن شعبنا في المحافل الدولية.

وأضاف مكاوي، أن هذا النهج المدمر من قبل القيادة المتنفذة وخصوصاً بحق الجبهة، وحقوقها التي يجري القرصنة عليها منذ أكثر من عامين، لم ولن تزيد الجبهة إلا صلابةً وتمسكاً بمواقفها الوطنية، ويتمترس معها جماهير شعبنا وقواه الحية والمقاومة.

وختم مكاوي تصريحه مؤكداً ان الجبهة مهما اشتد الحصار المالي عليها لن تركع، ولن تساوم وستواصل نضالها الديمقراطي من أجل إنهاء حالة التفرد والهيمنة، ومواصلة العمل على انجاز إصلاح شامل لمؤسسات منظمة التحرير، وإعادة الاعتبار للمشروع الوطني الفلسطيني الجامع.

اخر الأخبار