لن يكسر ظهرها

أبو أحمد فؤاد: قرار الرئيس عباس بقرصنة حقوق الجبهة الشعبية المالية ظالم وقمعي

تابعنا على:   11:52 2020-04-25

غزة: قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد: حقوق الجبهة الشعبية هي أموال للشعب الفلسطيني، وليست لجهة أو حزب أو تنظيم.
وأضاف في تصريح صحفي، صباح يوم السبت، :" قرار القرصنة على حقوق الجبهة المالية ظالم وقمعي وفردي ولا يكسر ظهر الجبهة".

أمد/ وتابع: "نريد أن نتفق على برنامج وطني مشترك لمقاومة الاحتلال، ونحن سنواصل مخاطبة الرئيس أبو مازن مجددًا، لبحث كافة القضايا السياسية والخلافية معه".

وبيّن أنّ الشعبيّة تستمر في المتابعة والمطالبة بهذا الحق الشرعي للجبهة، مبدياً أسفه الشديد من عدم فعالية باقي الفصائل في المطالبة بوقف هذا الإجراء.

وشدّد أبو أحمد فؤاد على أنّ "الشعبيّة "تستقوي بشعبنا ومؤسسات المنظمة فقط، ولا نستقوي بأحدٍ من الخارج، لكن الجبهة رغم كل الصعوبات تقوم بواجبها من أجل مصالح شعبنا".

وقال: "كنا دائمًا نلعب دورًا توحيديًا، وندعو لوحدة الفصائل والمنظمة"، مُشيرًا إلى أنّ "الخلافات السياسية قديمة منذ فترة طويلة وليس خلال فترة الرئيس أبو مازن".

يذكر أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تعاني من أزمة مالية منذ صدور قرار شفهي من الرئيس، محمود عباس، بحرمانها من مخصصاتها المالية، والتي تتلقاها من الصندوق القومي الفلسطيني، الذي يدفع مستحقات ثابتة لفصائل المنظمة.

اخر الأخبار