فشل قادة الاتحاد الأوروبي في التوافق على ألية لإنعاش الإقتصاد

تابعنا على:   21:39 2020-04-24

أمد/ بروكسل- أ ف ب: أجّل القادة الأوروبيون إعداد خطة لإنعاش الاقتصاد في مواجهة الركود الناجم عن تفشّي وباء «كوفيد-19» الذي أدى إلى أكثر من 184 ألف وفاة في العالم إلى مايو القادم.

وقرّر قادة دول الاتحاد الأوروبي تكليف المفوضية الأوروبية إعداد مقترحات اعتباراً من أواسط مايو، في ختام القمة التي عُقدت عبر الفيديو،  بعدما فشل قادة التكتّل الذي يواجه أزمة اقتصادية غير مسبوقة منذ العام 1945، في الاتفاق على آليات لإنعاش الاقتصاد، وفق ما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،
في حين تحدّث رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي عن مرحلة مهمة

و أوروبا التي سجّلت أعلى عدد وفيات مع أكثر من 113 ألفا من أصل 184 ألفا منذ ظهور الفيروس في الصين نهاية 2019، قد تشهد ركودًا هذا العام نسبته 1.7% بحسب صندوق النقد الدولي.

و عند بدء الاجتماع، حذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد قادة الاتحاد الاوروبي من أخطار «التحرك القليل جداً وبشكل متأخر جداً» لمواجهة العواقب الاقتصادية الناجمة عن وباء كورونا. لكن الانقسام بين القادة الأوروبيين حول قيمة خطة النهوض المشتركة وطريقة تمويلها المقدرة بمئات مليارات اليورو بقي مستمراً.

وتعهّدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل زيادة مساهمة بلادها في موازنة الاتحاد الأوروبي، إلا أنها استبعدت تَشَارك الديون الوطنية، وهو ما تطالب به دول الجنوب.