الجزائر تشكو تونس فى الفيفا

تابعنا على:   14:03 2020-04-24

أمد/ كشفت تقارير صحفية تونسية عن وجود أزمة بين الاتحادين التونسي والجزائري لكرة القدم، بعدما رفع الأخير شكوى إلى الاتحاد الدولي للعبة، وقال موقع "فوت 24" التونسي، إن الاتحاد الجزائري أرسل شكوى بالفعل إلى فيفا ضد الجامعة التونسية لكرة القدم بسبب قانون اعتبار لاعبى شمال أفريقيا محليين، مرتكزة على الفصل الرابع للأحكام العامة من قانون الفيفا الخاص بالتمييز.

وأضاف الموقع أن الاتحاد الجزائري استند إلى القواعد الأساسية للفيفا التي تحظر جميع أشكال التمييز لتطلب تدخلا يقضى بتراجع الجامعة التونسية لكرة القدم عن اعتماد القانون الذى يصنف لاعبى شمال أفريقيا كمحليين.

وتابع الموقع، "يتعرض الاتحاد الجزائري إلى ضغوطات من الأندية التي تطالبها بإيقاف نزيف هجرة اللاعبين إلى الدوري التونسي نتيجة للأضرار التى لحقتها، وبعدما تنجح فى تكوين لاعبين مميزين تجد نفسها غير قادرة على الاستفادة منهم رياضيا وماليا فيما تحصد الفرق التونسية ثمرات عملها القاعدي."

وشدد الاتحاد الجزائري في شكواه على أن الجامعة التونسية لم تستشر أي من دول اتحاد شمال أفريقيا قبل تطبيق القانون في تونس، الذى جاء ليضعف الدوري الجزائري مقابل تقوية صفوف الفرق التونسية، خاصة في المنافسات القارية.

ولم تقتصر شكوى الاتحادية على الجانب الرياضي، حيث اعتبرت أن القانون الخاص بلاعبى شمال أفريقيا حرم أندية الدوري الجزائري من عائدات مهمة مقابل استفادة الفرق التونسية من تسويقها للاعب الجزائري بصفقات قياسية على غرار ما حدث مع بغداد بونجاح ويوسف البلايلي.

واختتم الموقع تقريره بالتأكيد على أن الاتحاد الجزائري يستعد لاتخاذ تدابير وضمانات جديدة للحد من مغادرة لاعبيه إلى الدوري التونسي دون شروط صارمة من شأنها الحفاظ على مصالح الأندية الجزائرية.

يذكر أن كل فريق الدوري التونسي تضم لاعبًا جزائريا على الأقل باستثناء الملعب التونسي والاتحاد الرياضي المنستيرى فقط وبلغ عدد اللاعبون الجزائريون في الدوري التونسي إلى 22.3 بالمائة من العدد الإجمالي للاعبين الأجانب هناك.

كلمات دلالية

اخر الأخبار