بعد ضغوط سياسية.. ‎العراق بدرس فتح حدودها مع إيران

تابعنا على:   08:50 2020-04-24

أمد/ بغداد: أعلنت هيئة المنافذ الحدودية في العراق، مساء يوم الخميس، دراسة فتح الحدود المغلقة مع الكويت وإيران، وذلك بعد تقارير تحدثت عن ضغوط مارستها إيران بشأن فتح حدودها مع العراق؛ للتخفيف من تأثير وباء كورونا والعقوبات الأمريكية عليها.

وقال رئيس هيئة المنافذ عمر الوائلي، خلال حديث لوكالة الأنباء العراقية، إنه "تمت مناقشة فتح المنافذ الحدودية المغلقة مع الجمهورية الإسلامية في إيران ودولة الكويت، في اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، وتم اتخاذ قرار بمفاتحة المحافظات التي يوجد فيها منفذ حدودي لدراسة الواقع الغذائي داخل هذه المحافظات ".

وأضاف أنه "في حال توجد هنالك ضرورة ملحة لفتح هذه المنافذ ليوم واحد في الأسبوع، حسب حاجة المحافظات، سننظر في ذلك".

ولفت إلى أن" هيئة المنافذ على تماس مباشر مع المعنيين في وزارة الزراعة والتجارة؛ من أجل تقييم الواقع الغذائي في البلد، وفي حال وجود أي نقص في المواد الغذائية سيكون هنالك قرار بفتح أحد المنافذ وبحسب طلب المحافظة".

يأتي ذلك بعد تقارير تحدثت عن ضغوط مارستها إيران عبر تحالفات سياسية مقربة منها بشأن إعادة فتح حدودها مع العراق.

وأعلن رضا رشيدان رئيس منظمة الحج والعمرة الإيراني، الأسبوع الماضي، بأن التخطيط قد بدأ لإعادة فتح الحدود بين العراق وإيران، بالإضافة إلى استئناف الزيارات الدينية، وهو ما رفضه مسؤولون عراقيون.

وكان النائب بدر الزيادي، وهو عضو البرلمان عن مدينة البصرة الحدودية، قال: إن إيران تضغط من وراء الكواليس على وزارة الخارجية العراقية لفتح الحدود.

اخر الأخبار