نادي الأسير: نقل الأسير "محمد داود" إلى مستشفى "العفولة" الإسرائيلي

تابعنا على:   21:24 2020-04-22

أمد/ رام الله: نقلت إدارة سجون الاحتلال الأسير محمد عادل داود (58 عاماً)، وهو أحد الأسرى القدامى، من سجن "جلبوع" إلى مستشفى "العفولة" الإسرائيلي، بعد شهور من الإهمال والمماطلة في تقديم العلاج له، رغم معاناته من أوجاع شديدة في المعدة.

وبين نادي الأسير، في بيان له مساء يوم الأربعاء، أن نقل الأسير داود إلى المستشفى جاء استجابة لضغوطات متكررة قام بها رفاقه الأسرى في سجن "جلبوع"، رفضاً لمماطلة إدارة السجون في تقديم العلاج اللازم له. 

وأوضح نادي الأسير أن الأسير داود وهو من قلقيلية، وأحد الأسرى القدامى المعتقلين منذ (33) عاماً في سجون الاحتلال، عانى على مدار سنوات اعتقاله من أوضاع صحية صعبة تفاقمت مع مرور الوقت، والتي نتجت عن الظروف الاعتقالية الصعبة التي تعرض لها، حيث فقدَ معظم أسنانه، ويعتمد منذ سنوات على تناول الشوربات والسوائل، كما أنه مصاب بالصدفية، ومنذ سنوات بدأت معاناته من أوجاع شديدة في المعدة، وقد خضع لعملية تم خلالها وضع شبكية في المعدة، وما يزال يعاني من مشاكل حادة فيها.

وذكر نادي الأسير أن الأسير داود والمحكوم بالسّجن المؤبد، فقدَ والديه خلال فترة اعتقاله، وحُرم غالبية أشقائه من زيارته لسنوات لذرائع أمنية.

اخر الأخبار