الكورونا تنقذ نتنياهو

تابعنا على:   22:42 2020-04-21

د . أيمن الرقب

أمد/  كما لجائحة الكورونا تأثير وارتدادات في كل العالم على المجال الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، كان لها نصيب كبير في التأثير على الساحة الإسرائيلية و التي تعاني منذ اكثر من عام من فراغ سياسي نتيجة عدم مقدرة اي حزب او تكتل سياسي والذي وصلت لثلاثون حزب وتكتل حسم الانتخابات البرلمانية والتي تم اجواءها ثلاث مرات خلال عام شلت الحياة السياسية بشكل عام وكشفت ضعف الديموقراطية الإسرائيلية ومؤسسات الدولة .

رئيس وزراء حكومة الاحتلال الاسرائيلي نتنياهو الذي تحيط به ملفات فساد عدة تندر بنهاية حياته السياسية وجد ضالته في فايروس كورونا بعد ان فشل في شهر مارس الماضي حسم الانتخابات واقترب من دخول السجن .

فبعد ان انتهت الانتخابات و تكليف منافسه رئيس حزب ازرق ابيض بني غانيتس بتشكيل حكومة بعد ان اوصى بتكليفه ٦١ عضو كنيست استخدم نتنياهو كل سلطاته ليعلن حالة الطوارئ و بذلك يعيق اجتماعات الكنيست لمنع اي قرارت ضده بالإضافة بالتلويح بطرح قرارات تدفع لتحرج حزب ازرق ابيض ومؤيديه داخل الكنيست وخاصة القائمة العربية التي اوصت بتكليف بني غانيتس مثل قانون يشرعن ضم غور الاردن لدولة الاحتلال الاسرائيلي وغيرها من قرارت ستمثل احراج للأحزاب اخرى بشكل عام .

نتنياهو المحترف في العمل السياسي والخداع تمكن خلال اقل من شهر تفكيك تحالف حزب ازرق ابيض وخروج حزبي ( يش عتيد و تيليم ) بعدد ١٧ عضو كنيست وبذلك اصبح حزب بني غانيتس بعدد ١٥ عضو كنيست يمثلون حزب ازرق ابيض و بذلك خسر بني غانيتس والمصنف في الصحافة العبرية بالجنيرال الجبان حلفائه الذين دعموه خلال جولات الانتخابات الثلاثة واصبحت الخيارات معه محدودة .

فإما ان يستغل منصب رئيس الكنيست والذي دعمه في الوصول اليه نتنياهو وحزبه وتكتل اليمين معه وهذا كان بهدف تفكيك تحالف غانيتس، من خلال الموافقة على طرح قانون يمنع اي متهم في ملفات فساد من شغل اي موقع رسمي في الحكومة و سيحصل على تأييد اغلبية صغيرة لهذا القرار لن يتجاوز ٦١ صوت وبذلك ينهي حياة نتنياهو السياسية ، او يسمح بالتصويت على قانون طرحه يوسي لبيد رئيس حزب يش عتيد بمد فترة حكومة نتنياهو لمدة ستة أشهر واعتبارها حكومة طوارئ لمواجهة فايروس كورونا .

او ان يعلن عن فشل المفاوضات مع حزب الليكود ونتنياهو وترك القرار للكنيست التي ستدعو لانتخابات رابعة و بسبب جائحة كورونا سيتم بالطبع تأجيلها لعدة أشهر. بني غانيتس ونائبه اشكنازي والذين جاءوا من الجيش للحياة السياسية دون خبرة في العمل السياسي وجدوا الخلاص بالنسبة لهم هو الذهاب لتشكيل حكومة موسعة مع نتنياهو بحجة الظروف الطارئة في البلاد وبحث عن مستقبلهم الشخصي والمؤقت من خلال التواجد في حكومة موسعة ستكون اكثر الحكومات الاسرائيلية استقرار خلال العشر سنوات الاخيرة، ولانهم حرقوا كل المراكب و يعلمون انهم سيخسرون في اي انتخابات قادمة بعد ان خذلوا ناخبيهم وفتحوا حوار مع نتنياهو بدلا من ارساله للسجن بسبب فساده كما وعدوا خلال الحملات الانتخابية، استغلوا جيدا حاجة نتنياهو لهم والذي خرج عن طوره عندما تم الإعلان قبل عدة ايام بفشل المفاوضات حول تشكيل الحكومة وان بني غانيتس سيذهب لاستغلال منصبه كرئيس للكنيست وينهي حياة نتنياهو سياسيا مما دفع نتنياهو ولاول مرة في تاريخ دولة الاحتلال الحديث المباشر عن الدولة العميقة التي تريد انهاءه سياسيا وانه سيدفع الشارع ليقرر برفض اي انتخابات قادمة وهو بذلك يهدد الجميع بإنقلاب شعبي ضد مؤسسات الدولة .

بني غانيتس وشركاءه ادركوا حاجة نتنياهو لهم ، فهم القادرون على حمايته وعودته للمشهد السياسي وتأجيل محاكمته اقل تقدير، عادوا لابتزاز نتنياهو في اتفاق اخذ حزب ازرق ابيض تقاسم في الوزارات بشكل متساوي مع حزب الليكود ، فحزب ازرق ابيض والذي له فقط ١٥ عضوا في الكنيست اخذ نفس نصيب حزب الليكود والذي له ٣٣ عضو كنيست إضافة للتناوب على رئاسة الوزراء كل عام ونصف .

الاتفاق الذي اعلن عنه بين الليكود و ازرق ابيض مساء يوم ٢٠ ابريل كان يحمل انتصارا للحزبين ، ازرق ابيض اخذ ما اراد وحصن حكومة لمدة ثلاث سنوات ستكون مستقرة و نتنياهو ضمن عدم ذهابه للسجن في الوقت الحالي مع سعيه للحصول على قانون يحصن رئيس الوزراء من اي تهمة طالما يشغل موقعه وبذلك يؤجل بحد أدنى ذهابه للقضاء لمدة عام ونصف يكون خلالها اخذ وقت في حل كل ملفات الفساد او يغير النظام القضائي في إسرائيل .

دباجة الاتفاق وضعت جائحة كورونا كأهم الاسباب التي دفعت لتشكيل حكومة طوارئ وطنية وبالطبع مع الاتفاق تفاهمات سرية بين الحزبين لن نعلمها الا خلال الايام و آلية عمل الاحزاب داخل الحكومة نتمنى الا يدفع شعبنا الفلسطيني ثمنا في هذا التحالف الصهيوني .

كلمات دلالية

اخر الأخبار