تعقيبا على تدريب أطباء من غزة في إسرائيل..

مكتب فتح الطبي في قطاع غزة: لم نستشر وليس لنا علاقه

تابعنا على:   21:17 2020-04-11

أمد/ غزة: أصدر المكتب الحركي الطبي المركزي في المحافظات الجنوبية، التابع لحركة فتح "م7" مساء يوم السبت، توضيحاً حول مشاركة عدد من الأطباء في قطاع غزة في تدريب في مشفى إسرائيلي على كيفية مواجهة كورونا.

وكتب المكتب الحركي في تصريح مقتضب، على صفحته الخاصة على "الفيس بوك"، :"بخصوص الدورات التدريبيه اللتي عقدت داخل الخط الأخضر فإننا في المكتب المركزي لم نستشر، وليس لنا بها علاقه من قريب أو بعيد".

وفي وقت سابق، قال جال بيرغر مراسل ومحلل الشؤون الفلسطينية في فضائية "كان 11"العبرية:" في الأسابيع الأخيرة، درب الأطباء الإسرائيليون العشرات من الأطباء والممرضين والعاملين في الطواقم الطبية من قطاع غزة للتعامل مع فيروس كورونا.

وأضاف:"إحدى النصائح المقدمة للفرق الطبية الفلسطينية، والتي تبنتها إدارة حماس في قطاع غزة فيما بعد، هي تمديد فترة العزل في غزة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

وأوضح جال بيرغر ، أن حوالي عشرين طبيب وممرض وعامل في الطواقم الصحية من غزة تلقوا تدريب في معبر إيرز في شمال قطاع غزة من قبل خبراء في مركز سبأ الطبي، بينما غادرت مجموعة أخرى من الأطباء قطاع غزة للتدريب في مستشفى برزلاي في عسقلان.

وبين أن الاجتماعات والدورات التدريبية نظمها منسق الأنشطة الحكومية في الأراضي المحتلة، مشيراً إلى وجود مكالمات هاتفية بين الأطباء من كلا الجانبين، كما تم تدريبهم على إنشاء مرافق العزل، والحماية الطبية، والقرارات الطبية المختلفة التي يجب اتخاذها لمواجهة تفشي الفيروس، وكيفية علاج العدوى والصحة العامة.

ونوه إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان الأطباء الفلسطينيون الذين عادوا إلى غزة بعد التدريب في إسرائيل قد أعيدوا مباشرة إلى العزل في غزة، بموجب الإجراءات الصارمة التي اتخذتها إدارة حماس أو سمحت لهم بمواصلة العمل في مستشفيات غزة كالمعتاد.

وأضاف جال بيرغر، أن السنوار لا يرى أي مانع لعقد مثل هذه الاجتماعات من وجهة نظره، موضحاً  أنه يجوز التحدث مع السجان من أجل السجين،  وواجب السجان في توفير العلاج للسجين، هو نفسه تلقى علاج لإزالة ورم في السجن الإسرائيلي.

وكشف مصدر خاص لـ "أمد للإعلام" أن د. عبد اللطيف الحاج أحد أعضاء وفد حماس تعلم الطريقة، وهو من يقوم بالتنسيق مباشرة مع الجانب الإسرائيلي، وهو أيضاً من نسق للوفد الأخير.

ونشر "أمد للإعلام" يوم الجمعة، خبراً نقلا عن مصادر موثوقة، يؤكد  أن عدد من الأطباء في قطاع غزة تدربوا في مشفى إسرائيلي على كيفية مواجهة كورونا.

وبحسب المصادر، أكدت أن20 طبيبا من غزة تم تدريبهم في الأسابيع الاخير، على طرق مكافحة الكورونا، في مستشفى "برزلاي" في إسرائيل.

وأضافت المصادر، لقد تم التنسيق للأطباء عن طريق ضابط في مكتب منسق النشاطات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية وبموافقة الجهات المختصة في غزة (التي تسيطر عليها حماس)، 

وأشارت المصادر ان كل ذلك تم بدون تنسيق مع السلطة الفلسطينية، متسائلة هل تأتي هذه ضمن خطوات حسن النوايا لصفقة الأسرى التي بدا الترويج لها بعد لقاء رئيس حماس في قطاع غزة؟.

اخر الأخبار