إسرائيل تغلق معبر قلنديا أمام السيارات لمنع وصول مسيرة \"48 الف\" الى القدس

تابعنا على:   19:39 2014-07-24

أمد/ رام الله: أغلقت السلطات الإسرائيلية معبر قلنديا - الذى يعبر منه الفلسطينيون إلى مدينة القدس المحتلة - أمام حركة السيارات وذلك قبل ساعات من انطلاق \"مسيرة ال48 ألف\" والتى دعت إليها مجموعة من الشباب الفلسطينى والقوى الشعبية والسياسية عبر مواقع التواصل الاجتماعى مساء اليوم من اجل العبور إلى القدس.
ويشهد معبر قلنديا حاليا إجراءات أمنية مكثفة، وانتشارا لسيارات الجيش الاسرائيلى وجنوده، استعدادا لمنع المتظاهرين العازمين على عبور \"قلنديا\" والوصول إلى القدس و المسجد الأقصى المبارك.
وتهدف مسيرة ال48، والتى حثت حركة فتح المواطنين المشاركة فيها، إلى التنديد بالاحتلال الاسرائيلى وبالمذبح والمجازر التى ترتكب فى حق أهل غرة، فضلا عن إرسال رسالة تضامن من أهل الضفة الغربية إلى أهل قطاع غزة.
ومن المنتظر ان تنطلق المسيرة من مخيم الأمعرى فى مدينة رام الله وصولاً لمخيم قلنديا حيث تقام هناك صلاة الغائب قبل أن تتوجه إلى القدس المحتلة.
وقد دعا ناشطون فلسطينيون الجميع للمشاركة فى هذه المسيرة الضخمة اليوم الخميس الذى يصادف ليلة القدر، حيث جاء فى بيانهم :\"\"إيماناً منا بأن المقاومة الشاملة ببعدها الجماهيرى، وبمشاركة واسعة لكافة أبناء الشعب الفلسطينى، هى جزء أصيل من نضالنا، فإننا نناشد شبابنا وشيوخنا، رجالنا ونسائنا بالنزول الى الشارع للمشاركة فى مسيرة الحرية والكرامة الوطنية التى ستنطلق فى ليلة القدر المباركة يوم الخميس 24 يوليو بتمام الساعة 9:30 مساءً من مدخل مخيم الأمعرى وصولاً لمخيم قلنديا، حيث ستقام فى تمام الساعة 10:30 صلاة الغائب على أرواح شهدائنا فى غزة هاشم وكافة أرجاء الوطن، ومن هناك سنشد الرحال للقدس فى مسيرة 48 ألف، حتى نحول تاريخ نكبتنا المستمرة الى رمز تحدى وعزيمة. انتصر لذاتك ووطنك ولدماء شعبك انزل وشارك\".
وعلى صعيد متصل، تشهد مدينة القدس حاليا وخاصة محيط الأقصى تواجدا مكثفا لجنود الاحتلال، حيث فرضت شرطة إسرائيل قيودا مشددة على دخول المصلين إلى المسجد المبارك، وذلك فى ليلة القدر وقبل الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك.
يذكر أن (حاجز قلنديا) يقع جنوب مدينة (رام الله) على الطريق التى تصلها بمدينة القدس المحتلة، وهو مصدر معاناة للفلسطينيين، وأداة لتمزيق أوصال الأراضى الفلسطينية المحتلة، ويعد من بين أكبر الحواجز العسكرية التى أقامتها إسرائيل عقب الانتفاضة الفلسطينية الثانية فى نهاية عام 2000. ويتعين على كل فلسطينى يرغب فى التوجه إلى القدس المحتلة أن يكون حاملا لتصريح ويخضع للتفتيش، ويستغرق عبوره أحيانا عدة ساعات.

اخر الأخبار