عمر يدعو لتنظيم حملات لنصرة قضية الأسرى أمام تهديد وباء كورونا

تابعنا على:   11:21 2020-04-07

أمد/ القاهرة: دعا د. عماد عمر المحلل السياسي الفلسطيني، فصائل العمل الوطني الفلسطيني ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا ومنظمات حقوق الانسان في فلسطين، وخارجها لتنظيم حملات للمطالبة بالافراج عن الاسرى الفلسطينيين من داخل السجون الاسرائيلية، أمام الخطر الذي يهدد حياتهم بعد انتشار فايروس كورونا في إسرائيل.

وأوضح عمر، أن قرابة خمسة آلاف فلسطيني يقبعون في السجون الإسرائيلية بينهم أطفال، ونساء ومرضى وكبار السن، في ظل انعدام أدنى وسائل الوقاية لديهم، وبيئة غير مناسبة تسمح بانتشار الاوبئة والفايروسات.

وأكد عمر ان اعداد المصابين بفايروس كورونا في اسرائيل بارتفاع كبير ومتسارع، حيث بلغ عدد المصابين وفقاً لاحصائية وزارة الصحة الاسرائيلية 9000 بينهم مصابين من جيش الاحتلال، ومن السجانين الذين يعملون في السجون التي يقبع بها الاسرى الفلسطينيين وهذا يهدد امكانية انتقال الفايروس إليهم، بينما وصل عدد الوفيات 60 شخصاً.

وأشار إلى أن هذا الظرف الذي يمر به الاسرى داخل السجون يحتم على الجميع وخاصة فصائل العمل الوطني ومنظمات حقوق الانسان، وكافة الشرفاء من ابناء شعبنا لمساندتهم والمطالبة بالافراج عنهم.

واستطرد عمر، أن اغلب حكومات العالم افرجت عن السجناء لديها خوفاً على حياتهم أمام هذا الوباء القاتل الذي يجتاح معظم دول العالم، وحتى الدول التي لم تفرج عنهم تقوم بتوفير وسائل وسبل الوقاية اللازمة وبيئة مناسبة للأسر والحياة بداخله.

اخر الأخبار