في أول خطاب بعد سنوات بسبب كورونا..

الملكة إليزابيث: "لا يزال أمامنا أوقات صعبة لكننا سنجتازها ونلتقي بعد ذلك"

تابعنا على:   22:20 2020-04-05

أمد/ لندن: قالت الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، في خطاب موجه للشعب البريطاني، يوم الأحد، إن بريطانيا تقف مع كل الدول في العالم في استخدام التقدم العلمي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأضافت الملكة "نوجه الشكر للطاقم الطبي الذي يواجه فيروس كورونا".

وتابعت "آمل أننا سنفخر بالسنوات المقبلة بالطريقة التي واجهنا بها هذا التحدي".

وواصلت كلمتها "لا يزال أمامنا أوقات صعبة لكننا سنجتازها ونلتقي بعد ذلك".

وأشارت إلى أن "التاريخ سيذكر الجهود التي بذلت في مواجهة تحدي فيروس كورونا".

كما تمنت الملكة أن "تذكر الأجيال القادمة أبناء هذا الجيل البريطاني بأنهم كانوا أقوياء بقدر الأجيال التي سبقتهم وأن سمات الانضباط والتواضع والشعور بالآخرين ومراعاتهم لاتزال من سمات هذه البلاد".

 

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه تم تصوير الخطاب المتلفز بواسطة مصور واحد ارتدى ملابس عزل صحية بينما مارس بقية الطاقم الفني عملهم من غرفة أخرى.

ويأتي خطاب الملكة إليزابيث بعد نحو أسبوع من إعلان إصابة ولى عهدها الأمير تشارلز أمير ويلز بالفيروس ودخوله الحجر الصحي.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) مليون و225 ألف مصاب، بينهم أكثر من 66 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 253 ألف شخص.

وكانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، التي أصبحت تحتل المركز السادس عالميا بأكثر من 81 ألف إصابة.