تطورات كورونا.. أمريكا في صدارة الإصابات وأوروبا غالبية الوفيات ومصر يصيبها في مركز قومي

تابعنا على:   12:48 2020-04-04

أمد/ عواصم-وكالات: لا يزال انتشار فايروس كورونا يؤرق الدول على الصعيدين العربي والدولي ، ولم تعد الحياة فيهما إلى طبيعتها ، فلا تزال إجراءات الحجر المنزلي ومنع التجوال النهج التي تتخذه الدول كافة ، للحفاظ على سلامة مواطنيها. وقد بلغ رقم الاصابات حتى ساعته 1,130,088 والوفيات 60,107 تحتل أمريكا صدارة المصابين  بـ 277,522 اصابة وايطاليا الوفيات بـ 14,681.

ومن الدول تصاعد عدد إصاباتها ، وحالات اخرى تماثلت للشفاء.

التقرير التالي يرصد الوضع مع اكتساح كورونا لصحة المواطنين في كافة الدول .

فلسطين..

 قال د.كمال الشخرة مدير عام الرعاية الصحية في وزارة الصحة بحكومة رام الله يوم السبت، إنّه تم تسجيل 11 اصابة جديدة بفايروس كورونا في الضفة الغربية

وأكد الشخرة، أن الصحة لديها 1200 عينة تحت الفحص في مختبرات بيت لحم ورام الله، مؤكداً أنّ جميع الحالات المصابة بفايروس كورونا تأتي من داخل اسرائيل.

وأضاف، أنّ حصيلة الإصابات جراء فايروس كورونا وصلت الى 205 إصابة منذ ظهور المرض في فلسطين.

وتابع، أنّ الإصابات الجديدة هي لعمال كانوا يعملون في مصنع دجاج في مدينة اللد.

ونوّه، إلى أن ثلاث إصابات سُجلت في بيتونيا بمحافظة رام الله والبيرة، و3 في قطنة قضاء القدس، إصابتان في مخيم طولكرم، إصابة في بيت عنان قضاء القدس، إصابتان في حلحول بمحافظة الخليل.

وشدد،أنّ تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا سببه عدم التزام الأهالي بالتعليمات والإجراءات، مُوضحاً أنّ أحد العمال المخالطين في المصنع "الموبوء" من قطاع غزة ونتيجته جاءت سلبية وهو قيد الحجر الصحي حالياً.

وكشف أنّ إجمالي عدد حالات الشفاء من المرض في فلسطين بلغت 21 حالة، إضافةً إلى وفاة حالة واحدة، مُبيّناً أنّ عدد العينات التي تم فحصها لحتى الآن حوالي 7553 عينة.

عربياً.. مصر

فتحت جامعة القاهرة تحقيقا  بشأن إصابة 17 فردا من الطاقم الطبي في المعهد القومي للأورام بفيروس كورونا، كما عينت فريقين جديدين لمكافحة تفشي العدوى بالمعهد، الذي يعتبر مرزكا قوميا استراتيجيا..

وقال المتحدث الرسمي باسم جامعة القاهرة الدكتور محمود علم الدين، في بيان يوم السبت، إن الجامعة فتحت تحقيقا للوقوف على أسباب التقصير إن وجدت، ومعاقبة المتسببين والاطلاع علي كافة التفاصيل حول الأزمة.

 أعلنت وزارة الصحة المصرية أنها رصدت 120 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما يرفع إجمالي الحالات إلى 985، مسجلة بذلك أعلى ارتفاع يومي في عدد الإصابات منذ رصد أول حالة في فبراير.

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إنه في ضوء ما تردد من أنباء بشأن قرار وزارة الأوقاف بعودة صلاة الجمعة،  والجماعة بالمساجد الأسبوع المقبل تواصل المركز مع وزارة الأوقاف، والتى نفت تلك الأنباء.

وأكدت الأوقاف أنه لا صحة لعودة صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد الأسبوع المقبل، مُشددةً على أن قرار تعليق إقامة الجمع والجماعات بالمساجد قائم ولم يتم إلغاؤه لحين زوال علة الغلق، وهو وباء كورونا من خلال التنسيق مع وزارة الصحة

وأشارت إلى أن الحفاظ على النفس البشرية من أهم مقاصد الشريعة، وأن دفع الهلاك المتوقع نتيجة أي تجمع هو مطلب شرعي مخالفته معصية وتستحق المحاسبة والمساءلة.

عُمان..

أعلنت وزارة الصحة العمانية، يوم السبت عن تسجيل 25 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" ليرتفع العدد الإجمالى إلى 277 حالة، مشيرة إلى أنه تم تسجيل 61 حالة تماثلت للشفاء من هذا الفيروس، وذلك وفق بيان لها.

ليبيا..

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض الليبي يوم السبت، ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المسبب لوباء "كوفيد 19" في البلاد إلى 17 حالة عقب تسجيل 6 حالة إصابة جديدة اليوم.

وفي وقت سابق من اليوم، قال المركز الوطني لمكافحة الأمراض الليبي في بيان صحفي إن عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد بلغ 16 حالة.

وأعلنت السلطات الليبية يوم الخميس 2ابريل/نيسان، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، لامرأة تبلغ من العمر 85 عاما.

اليمن..

أعلن القائم بأعمال السفير اليمني في إسبانيا، محمد معوضة يوم السبت، إصابته بفيروس كورونا، وأنه يرقد بأحد مستشفيات مدريد منذ 5 أيام​​​.

ونشر معوضة مقطع فيديو على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من الحجر الصحي، تحدث خلاله عن معاناته مع المرض.

وأشار إلى أنه أصيب رغم اتباعه الإجراءات الوقائية، مؤكدا استقرار حالته الصحية وتحسنها، بعدما وصل الفيروس إلى رئته.

وقال الدبلوماسي اليمني إنه بدأ قبل 4 أيام من تأكيد إصابته يشعر بأعراض الفيروس، فقرر عزل نفسه ذاتيا داخل المنزل، عن عائلته، لكن مع تفاقم الأعراض توجه للمستشفى، وبعد إجراء الفحوص تبينت إصابته، و"قررت الجهات الصحية الإبقاء عليه في الحجر داخل المستشفى".

لبنان..

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية: 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 508، وعدد الوفيات يصل إلى 17، وأكدت وزارة الصحة في سلطنة عُمان، أنه تم تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كوورنا ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات 252، إضافة إلى  تسجيل 27 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المغرب ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 735.

المغرب..

أعلنت وزارة الصحة المغربية، يوم السبت، تسجيل 53 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في المملكة إلى 844 حالة.

وأضافت الوزارة، أن عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي بلغ 3182 حالة، وذلك حسب وكالة الأنباء المغربية.

وأكدت أن ارتفاع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من المرض إلى 59 حالة، فيما ارتفع عدد حالات الوفاة إلى 50 حالة.

ويحاول المغرب الحد من تفشي الوباء، الذي صنفته منظمة الصحة العالمية على أنه "جائحة"، من خلال عدد من الإجراءات، على رأسها فرض الحجر الصحي، وحالة الطوارئ الصحية من 20 مارس/ آذار وحتى 20 أبريل/ نيسان المقبل.

وقامت المملكة المغربية بإجراءات اقتصادية واجتماعية مصاحبة، كصرف تعويضات مادية للفئات المعرضة للخطر، وتعويض من فقدوا وظائفهم خلال فترة الحجر الصحي، كما صرف 2 مليار درهم (نحو 200 مليون دولار) لتوفير 1000 سرير إضافي للإنعاش، و550 جهاز تنفس صناعي و100 ألف جهاز لأخذ عينات دم وأجهزة تحليل خاصة بفيروس كوفيد-19.

الكويت..

أعلنت وزارة الصحة الكويتية، اليوم السبت، تسجيل أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا، وارتفاع عدد المصابين إلى 479 حالة.

كما، أعلنت الكويت، شفاء 11 حالة جديدة من المصابين بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19" ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 93 حالة.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن وزير الصحة الكويتي باسل الصباح قوله إن "التحاليل والفحوص المخبرية والإشعاعية أثبتت شفاء هذه الحالات من فيروس "كورونا".

وذكر أنه سيتم نقل هذه الحالات إلى الجناح التأهيلي في المستشفى المخصص لاستقبال المصابين بالفيروس تمهيدا لخروجها من المستشفى خلال اليومين المقبلين.

وكان نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، أعلن أمس الجمعه، البدء بتنفيذ المرحلة الثانية من خطة إجلاء المواطنين الموجودين خارج البلاد الأسبوع المقبل، مؤكدا أن الكويت لن تتخلى عن أي مواطن في أي مكان بالعالم.

وقال الجارالله، في تصريح مع التلفزيون الكويتي، إن "الخطط الموضوعة لعملية الإجلاء دقيقة وروعي فيها الالتزام براحة المواطنين بشكل تام وتحكم تلك الخطط المعايير التي وضعتها السلطات الصحية وقدرتها على استيعاب الإعداد القادمة من الخارج"، وذلك حسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وتأتي تصريحات الجار الله في ظل تقييد مفروض على حركة الطيران والسفر في أغلب مناطق العالم بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد.

العراق..

أعلنت الصحة العراقية يوم السبت، عن تسجيل 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في محافظة ذي قار بالعراق.

السعودية..

أعلنت وزارة الصحة السعودية، عن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 25، في حين بلغ تعداد الإصابات بالمرض في المملكة إلى 2039 بعد تسجيل 154 إصابة جديدة.

قالت صحيفة الجارديان البريطانية في تقريرا لها ان المملكة العربية السعودية،  تمهد لإلغاء موسم الحج هذا العام وذلك لأول مرة منذ عام 1798 ، خشية من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي خلف وفيات وإصابات كثيرة.

وأوضحت الصحيفة أن موسم الحج هذا العام ، مهدد بالإلغاء وسط مخاوف من تفشي الفيروس، مع اقتراح السلطات السعودية على المسلمين تأخير خطط زيارة مكة، حيث فرضت الإغلاق الكامل على مكة والمدينة، وهي خطوة لم تتخذها خلال جائحة الإنفلونزا عام  1918وأغلق المسؤولون السعوديون البلاد وفرضوا قيودا واسعة النطاق على الحركة داخل المملكة جزئيا ، على أمل احتواء الفيروس قبل موسم الحج، لكن مع تفشي الفيروس في مختلف أنحاء العالم، وتوقف حركة الطيران تقريبا، فلا يبدو هناك سيناريو قابل للتطبيق يسمح باستضافة الأعداد الكبيرة لموسم الحج الذي يبدأ أواخر يوليو المقبل.
وقال وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بن طاهر، يوم الأربعاء الماضي:" إن السعودية مستعدة لتأمين سلامة جميع المسلمين ، ولهذا طلبنا من الجميع حول العالم تأخير خططهم لزيارة مكة حتى تكون لدينا رؤية واضحة."

ويعتقد أن الحج، ألغي مرة واحدة فقط قبل 200 عام، في عام 1798 ،وقد دفع الإلغاء الذي يلوح في الأفق هذا العام بعض المراقبين إلى اقتراح نبوءة نهاية الأيام العالم.

البحرين..

أعلنت شركة طيران الخليج البحرينية عودة رحلات الترانزيت للركاب عبر مطار البحرين الدولي، مذكرة بأن دخول البلاد يقتصر على المواطنين والمقيمين خلال فترة تفشي فيروس كورونا.

وقالت الشركة يوم السبت في تغريدة لها على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "امتثالا للوائح الجديدة الصادرة عن شؤون الطيران المدني البحرينية، نرحب بالركاب العابرين من خلال مطار البحرين الدولي. ولا يزال الوصول (الدخول) إلى البحرين مقصورا على المواطنين والمقيمين".

وفي وقت سابق، أعلنت شركة طيران الإمارات حصولها على موافقة السلطات المختصة في البلاد، للبدء بتشغيل عدد من رحلات الركاب اعتبارا من 6 أبريل.

وساهم انتشار فيروس كورونا في العالم في تعليق العديد من شركات الطيران رحلاتها، في محاول للحد من انتشار عدوى الوباء العالمي، الذي فتك بأكثر من 53 ألف شخص وأصاب أكثر من مليون آخرين في العالم حتى الآن.

عالميا.. سجل العالم أكثر من مليون و100 ألف إصابة بفيروس كورونا، وتعتبر الولايات المتحدة أكثر دولة سجلت وفيات جديدة خلال 24 ساعة (1480)، ثم فرنسا (1120) وإسبانيا (932)، وفيما أعلنت الصين عن 19 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم البلاد.

الصين..

سجلت الصين يوم السبت 19 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا تراجعا من 31 حالة يوم الجمعة من بينها حالة إصابة في إقليم هوبي بوسط الصين بؤرة تفشي الفيروس في البلاد.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في بيان إن من بين الحالات الجديدة 18 لمسافرين قادمين من الخارج. وبهذه الإصابات الجديدة يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بكورونا في بر الصين الرئيسي إلى 81639 حالة حتى يوم الجمعة.

وأعلنت الصين أيضا أربع حالات وفاة جديدة ليرتفع عدد حالات الوفاة إلى 3326 حتى يوم الجمعة.

أمريكا..

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن "العالم يواجه عدوا غير مرئي، عدوا خفيا" في ظل تفشي فيروس كورونا منوها بإحراز بلاده تقدما في مجال استخلاص بعض الأدوية ولقاح ضد الفيروس.

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي لخلية الأزمة لمواجهة تفشي الفيروس في البيت الأبيض مساء الجمعة، "إننا في وضع جيد للانتصار في الحرب ضد وباء كورونا. نتعامل مع عدو غير مرئي لكننا سننتصر عليه".

وتابع ترامب، "إن التضحيات التي قدمناها وسنقدمها خلال الأسابيع الأربعة المقبلة ستنقذ حياة عدد لا يحصى من الأمريكيين .. نحن نسيطر على مصيرنا بشكل كبير يجب الحفاظ على أنفسنا وتطبيق طرق الوقاية والنظافة القوية، والبقاء في المنزل هي أكثر الطرق فعالية لكسب الحرب والهروب من الخطر".

وأضاف الرئيس: "نحن نعمل مع أفضل العلماء والأطباء والباحثين في أي مكان في العالم. نحن نتسابق لتطوير طرق جديدة للحماية من الفيروس، مستمرون في اختبار عدة أدوية لعلاج كورونا والوصفات الطبية، ولقاح ضد الفيروس وأحرزنا الكثير من التقدم بخصوص ذلك".

كما جدد الرئيس توصيته لجميع الأمريكيين بارتداء كمامات لدى خروجهم إلى الأماكن العامة، وذلك في محاولة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح ترامب أن "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تحض الناس على وضع أي غطاء على الوجه كالمناديل على سبيل المثال، وذلك من أجل إبقاء الأقنعة الطبية متوافرةً للعاملين في مجال الصحة".

‏‎وأعلن ترامب إنه سيلجأ لقانون الإنتاج الدفاعي "لحظر تصدير المنتجات الصحية والطبية من قبل الجهات الفاعلة، والذين ‏يسعوا لتحصيل الأرباح فقط"، ووصفهم بعديمي الضمير‎.

ولفت إلى أن وزارة الأمن الداخلي والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ ستعملان سويا من خلال ‏هذا التوجيه "لمنع تصدير أجهزة التنفس‏N95 ‎ والأقنعة الجراحية والقفازات ومعدات الحماية الشخصية الأخرى".

وتابع: "نحن بحاجة إلى ‏هذه العناصر على الفور للاستخدام المنزلي.. وأضاف ترامب: "يجب أن نحصل عليها‎".

‏كما أعلن ترامب عن بناء مستشفيات مؤقتة للمساعدة في مكافحة الوباء، وبيّن أن المستشفيات الأمريكية تعالج من ليس لديهم تأمين صحي من فيروس كورونا.

‏‎ووجه ترامب شكره لحكام الولايات والحرس الوطني علي مجهوداتهم‎.

من جانبه، قال مايك بنس، نائب الرئيس إن الأولوية فى الدعم هو من يعاني أكثر في الولايات المختلفة، مضيفا إن إدارة الأغذية والعقاقير وافقت على ‏اختبار الأجسام المضادة التي تم تطويرها‎.

الهند..

قالت وزارة الصحة الهندية، السبت، أن عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا قد ارتفع إلى 68، في حين وصل تعداد الإصابات بالمرض إلى 2902 بعد تسجيل 601 إصابة جديدة، وكشف وزير الصحة الكويتى عن شفاء 11 حالة من المصابين بفيروس كورونا ليرتفع عدد حالات الشفاء في الكويت إلى 93.

أسبانيا..

أعلنت السلطات الإسبانية عن تسجيل أكثر من 809 وفيات وأكثر من سبعة آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأكدت وزارة الصحة في تقريرها اليومي بشأن تفشي الفيروس في البلاد أن حصيلة ضحايا كورونا ارتفعت منذ أمس من 10935 إلى 11744 شخصا، فيما ارتفع إجمالي عدد الإصابات المسجلة خلال آخر 24 ساعة من 117710 إلى 124736.

وشهدت حصيلة ضحايا كورونا اليومية في إسبانيا بذلك انخفاضا لليوم الثاني على التوالي، بعد تسجيل 950 و932 وفاة جديدة الخميس والجمعة على التوالي.

وتخطت إسبانيا بهذه الوفيات الجديدة مجددا إيطاليا وصعدت إلى المرتبة الثانية، بعد الولايات المتحدة، في قائمة الدول الأكثر تضررا بالفيروس من حيث عدد الوفيات.

بريطانيا..

أعلنت السلطات البريطانية اليوم السبت أنها تشن حملة على العلاجات الوهمية لفيروس كورونا الذي ليس له حاليا علاج محدد مرخص رسميا.

وقالت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية في بيان، إنها تتحرى عن 14 منتجا وهميا أو غير مرخص لعلاج كوفيد-19، وعن معدات زائفة للاختبار الذاتي وأدوية.

بدورها أكدت ليندا سكاميل، المسؤولة في الوكالة على ضرورة عدم الانجرار وراء المعروض على الانترنت من أدوية ضد الفيروس، وقالت: "لا تخدعكم عروض المنتجات الطبية الموجودة على الانترنت للمساعدة في منع كوفيد-19 أو علاجه".

وأضافت  سكاميل: "لا يوجد دواء مجاز رسميا لعلاج أو منع كوفيد-19 ، ومن ثم فإن إي ادعاء لفعل ذلك غير مجاز وليس لديه موافقات تنظيمية ضرورية كي يتم بيعه في سوق المملكة المتحدة".

وتشير أحدث الإحصاءات في بريطانيا إلى أن 3605 بريطانيين توفوا حتى الآن بسبب كورونا، وقال خبراء إن عدد الوفيات سيواصل الارتفاع إلى أن تطبق بشدة تدابير العزل العام التي تم اتخاذها في الآونة الأخيرة وتؤدي إلى إبطاء انتشار المرض خلال الأسابيع المقبلة.

كوريا الشمالية..

تصر كوريا الشمالية على عدم وجود ولا حتى إصابة واحدة في البلاد بفيروس كورونا الجديد، رغم تقارير وأدلة تشير إلى عكس ذلك.

وإذا كانت ادعاءات بيونغ يانغ صحيحة، فستكون كوريا الشمالية، التي لديها حدود برية كبيرة مع كل من الصين وكوريا الجنوبية وهما من بين الدول الأكثر تضررا بفيروس كورونا في العالم، من بين قلة من دول العالم التي لم تكتشف فيها أي إصابة بوباء "كوفيد-19"، الذي أدى إلى إصابة أكثر من مليون شخص ووفاة ما يزيد على 59 ألف.

وتتضارب التصريحات الكورية الشمالية الرسمية مع آراء خبراء يقولون إنه من المستبعد للغاية أن تنجو الدولة من فيروس كورونا الجديد دون أن تلحق بها أي أضرار، على الرغم من أنها تصرفت في وقت مبكر بشكل حاسم وقامت بإغلاق حدودها.

وجاء أحدث ادعاء بخلو كوريا الشمالية من الفيروس في مقابلة أجرتها وكالة فرانس برس مع مدير المقر المركزي الكوري الشمالي للطوارئ ضد الوباء، باك ميونغ سو.

وفي المقابلة قال باك ميونغ سو إنه "لم يصب شخص واحد بفيروس كورونا الجديد في بلادنا حتى الآن"، ونسب الفضل في "الإجراءات الوقائية والعلمية، مثل عمليات التفتيش والحجر الصحي لجميع الأفراد الذين يدخلون بلدنا وتطهير جميع السلع تماما، وكذلك إغلاق الحدود وإغلاق الممرات البحرية والجوية".

وكان باك ميونغ سو قدم تأكيدات مماثلة في 25 مارس، قائلا إنه "لحسن الحظ" فإن البلد لم يعاني من إصابة واحدة.

وجاءت تأكيدات المسؤول الكوري الشمالي عقب حديث للزعيم كيم جونغ أون، في الأول من مارس الماضي، حين قال لكبار المسؤولين إنه "في حالة ما إذا كان المرض المعدي المنتشر خارج نطاق السيطرة قد وصل إلى بلدنا، فسوف تترتب عليه عواقب وخيمة".

وفي وقت سابق، أظهرت صور نشرت في وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية الزعيم كيم وهو يترأس تجربة صاروخية دون تغطية وجهه بقناع، في حين أن جميع الصور الدعائية الأخيرة أظهرت أن مسؤوليه يرتدونها.

وفي حين أن التصريحات العلنية من مسؤولي كوريا الشمالية تصر على خلو البلاد من الوباء، إلا أن تصرفات بيونغ يانغ تشير إلى حقيقة أخرى، وفقا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

فقد طلبت الحكومة مرارا كميات متزايدة من الإمدادات الطبية من حلفائها ووكالات المساعدة الدولية خلال فترة تفشي الوباء، مما دفع الأمم المتحدة إلى تخفيف العقوبات على الدولة والسماح بدخول المواد الأساسية مثل معدات الحماية الشخصية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في فبراير إن موسكو زودت بيونغ يانغ بنحو 1500 مجموعة اختبار بناء على طلب منها، وذلك بسبب "الخطر المستمر لكوفيد-19 الجديد".

وبالإضافة إلى ذلك، تم احتجاز حوالي 380 أجنبيا، معظمهم من الدبلوماسيين، لمدة أسابيع في بيونغ يانغ، مع رفع القيود عليهم في أوائل مارس.

ووصف سفير روسيا لدى كوريا الشمالية، ألكسندر ماتسيغورا، الظروف بأنها "مدمرة معنويا" حيث تم إجلاء الكثيرين بعد انتهاء الإغلاق.

كما تعرض مواطنو كوريا الشمالية أنفسهم للأمر نفسه، حيث أخضع ما يصل إلى 10000 منهم للحجر الصحي، وفقا لتقرير نشره موقع "أخبار كوريا الشمالية"، فيما ألغيت التجمعات وبقيت القوات العسكرية في ثكناتها، لمدة 30 يوما بين شهري فبراير ومارس.

وتعليقا على هذه التقارير قال قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية الجنرال روبرت أبرامز، إن بيونغ يانغ "اتخذت إجراءات قاسية عند معابرها الحدودية وداخل تشكيلاتها العسكرية للقيام بالضبط بما يفعله أي شخص آخر، وهو وقف الانتشار".

من جانبه قال المتخصص في شؤون كوريا الشمالية والمحاضر في الدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية بالجامعة الوطنية الماليزية، هو تشيو بينغ، إن هناك "تناقضات واضحة في تصريحات بيونغ يانغ الرسمية، تتأرجح من نحن بحاجة إلى مساعدة طبية بشأن هذا الوباء إلى ليس لدينا حالات إيجابية".

وكان الزعيم الكوري الشمالي قد أمر بحسب ما نشرت وسائل إعلام حكومية في مارس الماضي، ببناء مستشفى ضخم في العاصمة على أن يكون جاهزا في أكتوبر المقبل.

وبدا أن الزعيم الكوري الشمالي صارم في موعد إنجاز المشروع، إذ أكد على أولوية المشروع حتى ولو حساب مشروعات الإنشاء الأخرى في البلاد، كما قال.

وأقر بأن القطاع الصحي في البلاد يعاني من أوضاع متردية، وقال إنه يشعر بالألم لغياب المؤسسات الصحية الحديثة في العاصمة.

بدوره أكد موقع "أن. كي. نيوز" المتخصص في شؤون كوريا الشمالية، أن عمليات التشييد بدأت في الأسبوع الأخير من شهر يناير الماضي، وفقا لصور فضائية حصل عليها.

ويتزامن هذا التاريخ مع تفشي فيروس كورونا في الجارة الصين، الأمر الذي يثير علامات استفهام حول سبب بناء المستشفى، الذي لم تظهر أي أحاديث عن خطط بنائه في الأشهر الأخيرة، مما يعزز ارتباطه بقصة كورونا.

وخرق ظهور جنود وعمال في أعمال الحفر الممهدة لإنشاء المستشفى، العديد من التعليمات الصارمة بخصوص فيروس كورنا، إذ ظهرت تجمعات كبيرة من العسكريين والعمال للمرة الأولى، على الرغم من أن هذا الأمر كان محظورا في فبراير الماضي.

ويقول موقع "أن. كي. نيوز" إن التجمعات اختفت في وسائل إعلام كوريا الشمالية خلال الأسابيع الأخيرة، مضيفة أن النظام في كوريا الشمالية ربما يريد إظهار أن الأمور على ما يرام في بلاده، أن الرغم من أن كل المشاركين تقريبا كانوا يرتدون الكمامات.

أمريكا الوسطى..

اعتقلت السلطات في أمريكا الوسطى آلاف الأشخاص لخرقهم القواعد التي تطبقها الحكومات للحد من فيروس كورونا الآخذ في الانتشار بسرعة في منطقة تملك موارد طبية محدودة.

ويعيش في أمريكا الوسطى عدد كبير من الفقراء الذين لا يملكون خيار العمل عن بعد أو الانتفاع بإجازة مرضية أو الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي لأنهم يعملون في الاقتصاد غير الرسمي ويعيشون في بيئة مزدحمة.

وقالت السلطات في هندوراس، إن نحو 2250 شخصا احتجزوا لخرقهم حظر التجول الساري منذ منتصف مارس، في حين قالت سلطات غواتيمالا إنها ألقت القبض على 5705 أشخاص بسبب مغادرتهم بيوتهم دون مبرر.

وفي بنما، اعتقل أكثر من 5 آلاف شخص في الأسابيع القليلة الماضية لخرقهم قواعد حظر التجول، كما تم احتجاز 424 شخصا آخرين لعدم التزامهم بقواعد تجعل خروج الرجال والنساء من المنازل في أيام محددة بالتناوب.

في الوقت نفسه، ألقي القبض على 712 شخصا في السلفادور لعدم التزامهم بالحجر المنزلي الإجباري الذي فرضه الرئيس نجيب أبو كيلة.

إيران..

اعلنت إيران ارتفاع عدد وفيات كورونا إلى 3452 والمصابين لـ55743

وشهدت العاصمة الإيرانية طهران يوم السبت، ازديادا في حركة السيارات والمواطنين مقارنة بالأيام الماضية، على الرغم من تحذيرات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.

يأتي ذلك، مع انتهاء عطلة عيد النوروز، وعودة العمل في قسم من الدوائر الرسمية والشركات ووحدات الإنتاج.

وفي هذا السياق، قال نائب وزير الصحة الإيراني إيرج حريرجي، إن "الازدحام المروري في العاصمة طهران اليوم، أمر مقلق"، لافتا إلى أن "المواطنين الذين تنقلوا اليوم يمكن أن ينقلوا فيروس كورونا إلى منازلهم أو أماكن عملهم".

وأضاف حريرجي أن "ازدحام الناس يدفع للقلق، أكان في طهران أو في المدن التي شهدت انتشار الفيروس ولم تشهد بعد منحى تنازليا في الإصابات".

وقال حريرجي، إن "وزارة الصحة تهدف إلى مواصلة خطة التباعد الاجتماعي، لكن ينبغي أن نرى مدى قدرة تحمل اقتصاد البلاد لذلك، وأضاف: "نحن نحارب فيروس كورونا والعقوبات في الوقت عينه".

وتعتبر إيران واحدة من الدول الأكثر تضررا جراء تفشي فيروس كورونا، وتفيد آخر البيانات الرسمية، بوفاة 3294 شخصا وتسجيل 53183 إصابة.

روسيا..

أعلن مقر محاربة انتشار فيروس كورونا المستجد في روسيا، يوم السبت، عن وفاة 9 مرضى وتسجيل 582 إصابة بفيروس كورونا في 32 منطقة، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وجاء في بيان المقر: "خلال الـ24 ساعة، توفي 9 مرضى مصابون بفيروس كورونا في روسيا: موسكو 7، منطقة كوستروما 1، بريمورسكي كراي 1، ليبلغ إجمالي الوفيات 43 شخصا".

وتابع البيان:"وجرى التأكد من 582 حالة إصابة بفيروس كورونا  المسبب لمرض"كوفيد-19" في 32 منطقة خلال الـ24 الماضية في روسيا".

يذكر أن فيروس كورونا المستجد قد ظهر للمرة الأولى أواخر العام الماضى داخل مدينة ووهان الصينية، ومنها انتقل هذا الفيروس إلى مختلف دول العالم، وتسعى السلطات المحلية داخل الدول التى ظهر فيها الفيروس إلى اتخاذ إجراءات وقائية واحترازية، مثل إغلاق المدارس والجامعات وفرض حظر التجول وغيرها من أجل السيطرة على انتشار هذا الفيروس، وفيما تعمل مختلف شركات الأدوية ومعامل الأبحاث الطبية على التوصل لعلاج أو لقاح لفيروس كورونا.

أندويسيا..

سجلت إندونيسيا، 10 وفيات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع عدد الوفيات الإجمالي إلى 191.

ماليزيا..

سجلت ماليزيا، 4 وفيات و150 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 3483.

السويد..

أعلنت السويد، عن 40 وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 373

اسرائيل..

 ارتفع عدد وفيات فايروس كورونا في اسرائيل، إلى 44 حالة وفاة، بعد تسجيل حالات جديدة، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة الإسرائيلية.

وكانت، وزارة الصحة الإسرائيلية أعلنت صباح يوم السبت، عن ارتفاع عدد الوفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا إلى 42 شخصا، فيما ارتفع عدد المصابين إلى 7589 بينهم 113 حالة بوضع صحي خطير.

وأوضحت الصحة الإسرائيلية، أن آخر وفيات كورونا هي مسنة تبلغ من العمر 88 عاما توفيت في أحد مشافي مدينة تل أبيب حيث كانت تعاني من أمراض مزمنة، مؤكدة أن معظم حالات الوفاة هي لمسنين يعانون أمراضًا مزمنة.

ووُصفت حالة 113 من المصابين بخطيرة بينهم 96 شخصا يستعينون بأجهزة التنفس الصناعي، فيما تعافى أكثر من اربعمئة مريض.

كلمات دلالية

اخر الأخبار