البنك الدولى يخصص 14 مليار دولار للدول المتضررة من فيروس "كورونا"

تابعنا على:   14:52 2020-04-01

أمد/ نيويورك - وكالات: أعلن البنك الدولى، عن تخصيص 14 مليار دولار، للبلدان التى تواجه مخاطر تفشى جائحة فيروس كورونا المستجد، لمساعدتها على اختصار الوقت اللازم للتعافى.

وقال البنك الدولى فى تغريدة عبر حسابه الرسمى بتويتر باللغة العربية،:"14 مليار دولار للبلدان التي تتعامل مع وباء فيروس كورونا المستجد و اختصار الوقت اللازم للتعافي".

وقال البنك الدولى فى تحديث اقتصادى، إن من المتوقع أن تؤدى جائحة فيروس كورونا إلى تباطؤ حاد فى نمو الاقتصادات النامية فى شرق آسيا والمحيط الهادى وكذلك الصين.

وأضاف البنك، أن وضع توقعات دقيقة للنمو أمر صعب، بالنظر إلى التغير السريع للوضع، لكن تصوره الأساسى الآن يشير إلى أن النمو فى الاقتصادات النامية بالمنطقة سيتباطأ إلى 2.1 بالمئة فى 2020، وإلى -0.5 بالمئة فى تصور أقل مقارنة مع تقديرات نمو بنسبة 5.8 بالمئة فى 2019.

وفى الصين، حين كان أول تفش لفيروس كورونا فى أواخر ديسمبر، من المتوقع أن يتباطأ النمو إلى 2.3 بالمئة فى التصور الأساسي، أو أن يبلغ مستوى منخفضا عند 0.1 بالمئة فى تصور أقل، مقارنة مع نمو بنسبة 6.1 بالمئة فى 2019.

وفى سايق متصل كان ديفيد مالباس رئيس البنك الدولي، قد قال سابقا، إن الدول الأشد فقرا ستحتاج إلى إعفاء من الدين أو إعادة هيكلة كى تستطيع تمويل معركتها ضد جائحة فيروس كورونا، مضيفا أن البنك سيقترح نهجا لإسقاط الدين في ابريل.

وقال مالباس عبر دائرة تلفزيونية متحدثا للجنة النقدية والمالية الدولية "الدول الأشد فقرا ستتلقى أعنف الضربات، وبخاصة تلك التي كانت مثقلة بالديون بالفعل قبل الأزمة.. لكن صيانة القدرة على خدمة الدين تستلزم إعفاء بلدان عديدة من الدين. هذه هي الطريقة الوحيدة لكي يكون بوسعهم تركيز أى موارد جديدة على محاربة الجائحة وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية.

وكان صندوق النقد والبنك الدوليان، قد قال إن الصومال أخذ الخطوات الضرورية للبدء فى تلقى إعفاء من الدين، فى قرار سيسمح للبلد الواقع فى منطقة القرن الإفريقى بخفض ديونه الخارجية البالغة 5.2 مليار دولار إلى حوالى 557 مليون دولار.