قوات الاحتلال تمدد الاعتقال الإداري للنائب حسن يوسف 4 أشهر

تابعنا على:   23:22 2020-03-29

أمد/ رام الله: مددت قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد، الاعتقال الإداري للنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني حسن يوسف أربعة أشهر جديدة.

وأوضحت عائلة النائب يوسف، أنه كان مقرر الإفراج عنه يوم الثلاثاء القادم بعد اعتقال استمر لمدة عام.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الشيخ حسن يوسف من منزله في بلدة بيتونيا غربي رام الله، في الـ 2 من أبريل 2019، وهو أسيرٌ سابقٌ أمضى أكثر من 20 عامًا في سجون الاحتلال على فترات اعتقال متقطعة.

وفي الثامن من أبريل 2019، حوّلت محكمة الاحتلال العسكرية في معتقل "عوفر" القيادي يوسف للاعتقال الإداري مدة 6 أشهر قابلة للتجديد، وجددتها مرة أخرى يوم 29 أيلول/ سبتمبر 2019.

يذكر أن قوات الاحتلال كانت أفرجت عن النائب حسن يوسف (66 عامًا)، في تشرين أول/ أكتوبر 2018، بعد اعتقال دام 11 شهرًا.

ويُعد النائب حسن يوسف أسير سابق لعدة مرات، وأمضى نحو 22 عامًا في السجون الإسرائيلية بشكل متقطع، إلى جانب كونه أحد مبعدي "مرج الزهور" أواخر عام 1992، وأبرز وجوه الحركة الإسلامية في الضفة الغربية المحتلة.