بدرة : جنازة رمزية مهيبة للأطفال الشهداء ضحايا العدوان الإسرائيلي في مدينة سيدني

تابعنا على:   03:58 2014-07-24

أمد/ رام الله : أكد شامخ بدرة القيادي في حزب الشعب الفلسطيني على أن الفعاليات الدولية المنددة بجرائم الاحتلال متواصلة حيث انطلقت من مدينة سيدني في استراليا جنازة رمزية للأطفال الشهداء ضحايا العدوان الإسرائيلي في غزة شارك فيها الآلاف منددين بجرائم الاحتلال والإبادة الجماعية بحق السكان المدنيين خاصة الأطفال .

وقد شارك مثلي المنظمات والأحزاب الاسترالية و برلمانيين ، وحمل المشاركون أكفانا رمزية للأطفال الذين استشهدوا خلال العدوان الهمجي على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة .

ودعا المتظاهرون المجتمع الدولي ومؤسساته إلى وقف العدوان المتواصل والمكثف والذي تستخدم فيه حكومة الاحتلال الإسرائيلي عشرات آلاف الجنود وكل أنواع الأسلحة الثقيلة والحديثة، ومنها أسلحة محظورة دوليا، وكذلك عمليات القصف الجوي والبحري والبري وأعمال الاغتيال والإبادة الجماعية لمدنيين عزل، ما أدى ولا يزال يؤدي إلى سقوط مئات الشهداء وآلاف الجرحى، العشرات منهم من الأطفال والأطفال الرضع والنساء الذين تحولت جثثهم إلى أشلاء .

وشدد بدرة على أن هذا العدوان الحربي المتصاعد والإرهاب المنظم الذي تمارسه حكومة الاحتلال الإسرائيلية ، مدعوما من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، يتطلب وعلى نحو فاعل وعاجل، التحرك ورفع الصوت عاليا لإدانة إسرائيل على جرائمها واحتلالها وللضغط على الحكومات والهيئات الدولية من أجل التدخل العاجل لوقف هذا العدوان والمجزرة البشعة وضمان توفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا وملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب في إسرائيل، والعمل من أجل أوسع تضامن عربي ودولي مع قضايا شعبنا العادلة ومقاومته المشروعة في مواجهة العدوان وممارسات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءات مستوطنيه، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية لتمكين شعبنا من حقوقه الوطنية المشروعة.

اخر الأخبار