هل جاء الفيروس ليكون رحمة لغزة؟؟؟!!!

تابعنا على:   23:52 2020-03-28

فداء إبراهيم صبرة

أمد/ منذ سنوات وشعب فلسطين يتعرض لانتهاكات عالمية من الشرق الأوسط ومن مما تدعى إسرائيل
من انتهاكات داخلية وخارجية.
شعب فلسطين لم يرى النور من العالم لأنه بهذه الطريق تتحقق مصالحهم.
عندما تكلمني عن غزة فيها آخر الدول من ابتلاء بالفيروس وكان العالم ينظر نظرة استغراب.
أين تلك النظرة عندما كان يتعرض قطاع غزة للحروب وموت الصغار وقتل الكبار واغتصاب النساء وقلع الأشجار المثمرة واحتجاز الارض وهدم البيوت.
اين كانت نظرتكم؟
عندم تففكت الأحزاب وتقسم الوطن عندما أصبحنا عدة حكومات، وعندما تقاتل الأخوة
اين المنافسين الان على كرسي الرئيس أين أنتم الآن وشعب قد أغلق أبواب رزقه.
أين أنت يا خليفة المسلمين لتتفقد الرعية.
بالأمس قد نام الاطفال ولم يأكل وجبة العشاء وسيدة كبيرة بسن قد نامت ولم تأخذ الدواء
وأمهات قد نامت وهن تفكر بأطفالهن وزوجة الأسير عند الإحتلال.
واباء قد ناموا وهو يفكر بغداً.
شعب غزة يجلس بالبيوت وشق الآخر يجلس بالمدارس لتنفيذ الحجر الصحي ولا توجد أي مقومات الصحة قد دخل غزة الملاين لكن الاذن سمعت والعيون لم ترى جاء الوقت لتقف حكومة غزة والضفة بجانب شعبهم لنقاوم الكورونا بوحدتنا
لعل الله يشفي العالم وتنتهي هذه الأزمة العالمية وينظر العالم لغزة على إنها قضية حقوقية وليس إنسانية

كلمات دلالية