النضال الشعبي تطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين للوقاية من انتشار "كورونا"

تابعنا على:   14:58 2020-03-28

أمد/ رام الله: أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، على ضرورة الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين من السجون الفلسطينية، مشددةً على حرص الجبهة على إشاعة حالة وطنية وحدوية، ترقى لمتسوى مواجهة خطر وباء متوحش يفتك بأرواح البشرية جمعاء

وأكدت الجبهة، أن ظروف الاعتقال الحالية لا تنسجم مطلقاً مع إجراءات السلامة والوقاية من انتشار هذا الوباء، حيث إن الاكتظاظ في المكان وأنتفاء الشروط الصحية لرعايتهم.

وأضافت إننا ندرك المحاذير الأمنية لخطوة كهذه ولكن وامام خطر انتشار الوباء علينا التفكير بألية جديدة للتعامل مع إشكالية كهذه، وذلك بأستثناء الحالات الخطيرة والتي تشكل تهديدا مباشرا للسلم الأهلي والأمن الوطني وفرض إقامة  إجبارية عليهم، على أن يتم الإفراج عنهم بكفالات من ذويهم.

وشددت أن الشرط الأساسي لمواجهة خطر الوباء بشكل يرقى لمستوى خطورته هو وحدة الفعل الحكومي والقفز عن لحظة الانقسام الأسود، الذي يغمر لحظتنا السياسة الراهنة وذالك بالألتزام بأجراءات الحكومة الفلسطينية، بعيداً عن نهج تأكيد الذات الانقسامية الخطيرة.

وثمنت الجبهة، السلامة لأهلنا واعربت عن ثقتها بقدرة شعبنا، والإنسانية جمعاء على هزيمة هذا الوباء المتوحش.