نمر بمرحلة حاسمة..ملحم: اتخاذ إجراءات مشددة بعد ارتفاع عدد المصابين إلى 84

تابعنا على:   11:31 2020-03-26

أمد/ رام الله: أعلن الناطق باسم حكومة رام الله، إبراهيم ملحم، يوم الخميس، عن ارتفاع عدد مصابي فيروس كورونا إلى 15 إصابة في بلدة بدو بضواحي القدس، بينهم طفلان نقلت لهم العدوى من العمال الفلسطينيين.

وقال ملحم خلال الإيجاز الصحفي، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا في فلسطين يصل إلى 84 إصابة 9 إصابات منهم في قطاع غزة، تم شفاء 17 حالة ليصل عدد المصابين الحاليين 66 حالة، فيما سجلت حالة وفاة واحدة.

وأضاف ملحم في مؤتمر صحفي يوم الخميس، "نمرر بمرحلة حاسمة، ما يتطلب من الجميع أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر".

وأشار إلى أن الرئيس محمود عباس وجه بتشديد الإجراءات والتدابير الاحترازية، وبناء على ذلك سيصدر رئيس الوزراء محمد اشتية اجراءات مشددة أكثر، لمنع انتشار الفيروس.

وأكد ملحم، انه من دون تعاون العمال والقرى المجاورة للحواجز الإسرائيلية العسكرية "المعابر"، سنمر بظروف أكثر صعوبة.

ولفت ملحم، إلى أنه نحو 20 طبيبًا هم الآن بالحجر الصحي نتيجة مخالطتهم لابن السيدة الستينية المتوفاة مساء الأربعاء في بلدة بدو.

وأشار ملحم إلى "أننا نمر بمرحلة حاسمة، حيث أن الوباء بدأ يلامس مرحلة الخطر وعلينا الحذر"، مضيفاً: "الآن أصبحت لقمة العمال ملوثة بالوباء الذي ينقله العمال إلى أطفالهم".

وأكد ملحم على أن رئيس وزراء حكومة رام الله د. محمد أشتية، سيتخذ إجراءات أكثر تشدداً لسد ثغرات تغلغل فيروس "كورونا" في مجتمعنا، مشدداً: "قد نضطر لتمديد فترة الطوارئ بفعل التطورات الأخيرة في البلاد".

وقال إن "هناك تعليمات بتشديد الإجراءات لمنع تفشي فيروس "كورونا" وأبرزها ملف العمال في داخل إسرائيل".