إسرائيل تشدد الإجراءات لمنع انتشار "كورونا" والجيش يعلن استعداده للمشاركة

تابعنا على:   23:24 2020-03-24

أمد/ تل أبيب: أفادت وسائل إعلام عبرية ،بأن الحكومة اتفقت على تشديد الإجراءات لمنع انتشار فيروس كورونا داخل إسرائيل، بينما ارتفعت حصيلة الوفيات بسبب المرض المميت إلى 3 حالات.

وحسب التقارير الإعلامية، فإن الإجراءات الجديدة التي لم يتم الكشف عنها رسميا بعد، تشمل منع المواطنين من الابتعاد عن منازلهم لمسافة أكثر من 100 متر، وحظر جميع الأنشطة الرياضية خارج المنازل.

كما يتضمن القرار إيقاف جميع وسائل النقل العام إلا سيارات التاكسي التي لن تستطيع نقل أكثر من راكب واحد.

وسيتم إجراء فحوصات طبية لكل العاملين عند مكاتب عملهم، وسيمنع حضور أولئك الذين تزيد درجة الحرارة عندهم على 38 درجة. كما ستنظم رحلات خاصة لنقل الموظفين إلى أماكن عملهم.
وتشير التقارير الإعلامية إلى أن مخالفي الحجر المنزلي والإجراءات الأخرى سيعاقبون بغرامات مالية مرتفعة أو السجن لمدة أقصاها 6 أشهر.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بأن وزارة الصحة كانت تصر على إجراءات أكثر شدة وفرض الإغلاق الكامل في البلاد، لكن وزارة المالية تمكنت من تخفيف صرامة الإجراءات.

ويأتي ذلك على خلفية ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في إسرائيل إلى 1930 حالة، مع ارتفاع عدد الوفيات إلى 3 حالات، حسب آخر معطيات وزارة الصحة.

وتشير الوزارة أيضا إلى أن 34 مصابا في الوقت الراهن حالتهم خطرة .
من جهته أعلن الجيش الإسرائيلي،الثلاثاء، عن استعداده للمشاركة بفرض الإغلاق في إسرائيل، حيث سيُخصص بالمرحلة الأولى 8 وحدات عسكرية، فرقة واحدة لكل منطقة، والجنود لن يكونوا مسلحين وسيرافقون رجال الشرطة خلال أدائهم لمهامهم.

وبحسب موقع "i24" الإسرائيلي، سيقوم الجيش في المرحلة المقبلة بإضافة 16 فرقة أخرى، وسيخضع هؤلاء الجنود إلى تدريب خاص من أجل تنفيذهم هذه المهمة.
 
في المقابل يستعد الجيش الإسرائيلي لفرض الاغلاق التام على الضفة الغربية، كما حصلت الجبهة الداخلية في إسرائيل على المسؤولية عن الرحلات الجوية التي تعمل على إعادة الإسرائيليين من كافة أنحاء العالم، وسيتم نقلهم جميعًا الى فنادق للمكوث في الحجر الصحي، والمصابين سينتقلون إلى الفنادق المخصصة للمصابين أو العزل المنزلي، ومن أجل ذلك تم تجنيد ألف جندي احتياط إلى الجبهة الداخلية لمساعدة المستوطنين الذين يعيشون في خطر، وفق الموقع.
 
وأضاف الموقع، أن الجيش الإسرائيلي سيبدأ منذ اليوم بتفعيل مختبر خاص لفيروس كورونا، حيث من المخطط إجراء المئات من الفحوصات للجنود المشتبه باصإبتهم بالفيروس يوميًا، وسيتم توسيع نطاق هذه الفحوصات لتشمل وحدات عسكرية كاملة.
 
من جهته، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، تعقيبًا على ذلك: إنه "حتى الآن يوجد 25 جنديًا مصابًا بالفيروس، شُفي واحد، وأنهى آخرُ خدمتَه العسكرية، وجميع المصابين بحالة طفيفة، ويمكث 5.600 جنديًا في الحجر الصحي، بينهم 240 جنديًا من الأفراد الذين يعيشون في إسرائيل بدون عائلاتهم".
 
وتابع المتحدث باسم الجيش أن هناك تهدئة من التهديد العسكري بالمنطقة بسبب كورونا، وقال: "الكورونا سبب لكبح كل منطقة الشرق الأوسط".

اخر الأخبار