غزة: جمعية رجال الأعمال واتحاد الصناعات يطالبان التجار والمستوردين بالحفاظ على الأسعار

تابعنا على:   22:06 2020-03-24

أمد/ غزة: طالبت جمعية رجال الأعمال واتحاد الصناعات الفلسطينية في قطاع غزة، التجار والصناعين والمستوردين بدعم ومساندة أهالي القطاع من خلال الالتزام بأسعار السلع والبضائع كما هي دون ارتفاع، و تطبيق كافة الاجراءات اللازمة للحفاظ على تأمين وتوفير الاحتياجات الاساسية للمواطن في ظل حالة الطوارئ المعلن عنها.

ودعت الجمعية والاتحاد في بيان مشترك، كافة التجار ورجال الأعمال وأصحاب المهن، التحلي بالحس الوطني والأخلاقي، في ظل هذا الظرف الاستثنائي، وتحمل مسؤولياتهم في دعم صمود المواطن، والالتزام بأحكام القانون عبر الالتزام بعدم رفع الاسعار على السلع والمنتجات الغذائية، اضافة لمواصلة سياسة العروض، واحكام مبادئ البيع والشراء السليم.

وأشارا في بيانهما إلى أن الوضع القائم لا يحتمل رفع الأسعار في ظل حالة الانهيار الاقتصادي وتفشي نسب البطالة والفقر في البلاد، مؤكدان على ضرورة تضافر جهود الجميع في ظل هذه المرحلة الحساسة بما يضمن تخفيف المعاناة عن ابناء شعبنا ومشاركة المواطن همومه في ظل تواصل الحصار الاسرائيلي للعام 14 على التوالي وتقدمت الجمعية والاتحاد بالشكر من كافة التجار والصناعيين ممن التزموا بأسعار السلع كما هي دون رفعها او احتكارها.

ونوها إلى أن المرحلة الحالية تتطلب من الجميع تحمل المسؤولية بما يضمن مصلحة المواطنين، ومساعدتهم والوقوف بجانبهم ،من خلال توفير السلع الأساسية والمواد الغذائية التموينية بأسعار مناسبة بعيداً عن الاحتكار والاستغلال الغير مبرر.

ولفتا إلى أن غزة لديها من المخزون السلعي ما يكفيها لأسابيع قادمة وأنه لا حاجة للتهافت من قبل المواطنين لشراء مواد زيادة عن الحاجة الاعتيادية.