مؤسسة حقوقية : جهاز المخابرات الفلسطينية اعتدى على صحفيين وحاول دهس عددا منهم

تابعنا على:   00:06 2013-11-03

أمد/ رام الله : قالت مؤسسة أنين القيد، المختصة بشؤون الأسرى، ان جهاز المخابرات العامة في مدينة رام الله، قام باعتقال احد موظفيها، وحاول دهس عدد من صحفييها أثناء أعدادهم تقريرا عن احد الأسرى في مدينة البيرة.

وقالت الناطقة الإعلامية باسم المؤسسة بشرى الطويل لـ"وطن للأنباء"، انهم تفاجئوا عقب انتهاءهم من أعداد تقرير عن الأسير مازن القاضي بمدينة البيرة، بمركبة مدنية تتبع لجهاز المخابرات حسب تعريفهم تحاصر مركبتهم الخاصة (اوبل استرا خضراء اللون) وقامت باعتقال السائق أسامة شتات وصادرت مركبته .

وأكّدت الصحفية بشرى الطويل، " أنّه مركبة جهاز المخابرات حاولت دهسها وزميلتها ، قبل ان يتم باستدعاء مركبة بيضاء اللون، مشيرة إلى تعرّضهما لرضوض خفيفة جرّاء محاولة الدهس" .

وأوضحت الطويل انه تم مصادرة المركبة، وكاميرتين من نوع (canon-60 D) و (nikon)  وجهاز  " Ipad" وهاتف خلوي من نوع "Galaxy S3 " .

وأشارت الطويل الى أنها طلبت من الضابط الذي عرف عن نفسه من جهاز المخابرات بإبراز مذكرة تفتيش او احتجاز او مصادرة، لكنه تهكم عليها بازدراء.

اخر الأخبار