نادي الأسير يحذّر من إجراءات سلطات الاحتلال في سجن "مجدو"

تابعنا على:   15:00 2020-03-22

أمد/ رام الله: حذر رئيس نادي الأسير قدورة فارس، يوم الأحد، أن الإجراءات والاحتياطات والتي يتخذها الاحتلال الإسرائيلي لسجانيه في سجن "مجدو" مع الأسرى المشتبه بإصاباتهم بفيروس كورونا تثير القلق.

وقال فارس في تصريح صحفي: "يبدو أنهم أجروا أكثر من فحص، وتتكتم إدارة السجن عن نتائج الفحوصات، وكما قيل للإخوة أمس أنه يفترض أن تكون نتيجة الفحص اليوم".

ونبه إلى أنه بقراءة سلوك إدارة سجن مجدو "فهناك حالة قلق واحتياطات وإجراءات تخص السجانين أكثر مبالغ فيها، فلو كان السلوك مجرد اشتباه فسيكون مختلفا فحدث هذا في سجن عسقلان قبل أكثر من أسبوع عندما كانت هناك شكوك بأحد الأطباء بأنه تواصل مع مصاب بكورونا لكن السلوك في مجدو مختلف تماما".

وذكر: "من المفترض أن تفصح إدارة سجون الاحتلال بشكل واضح اليوم عن نتائج الفحوصات للأسرى الـ6 المعزولين"، مبينًا أن هناك "استعدادات على أعلى مستوى في السجن، فحتى القسم الذي عزل فيه خمسة أسرى ثم في اليوم التالي تم إضافة سادس، حيث نايلون كعزل عن السجانين".

وشدد على أن طريقة العزل تثير القلق لدينا ولذلك دعينا منظمة الصحة العالمية للتأكد من تطبيق بروتوكول طريقة التعامل مع الأسرى، مشيرًا إلى وجود مخاوف لديهم من استخدام الاحتلال الإسرائيلي أدوية لم يستخدمها على الإسرائيليين.

وأعلنت مصلحة سجون الاحتلال الخميس الماضي، عن إصابة أربعة أسرى فلسطينيين بفايروس كورونا في سجن (مجدو) فيما ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ووزارة الصحة الفلسطينية والصليب الأحمر الدولي أنه تم عزل هؤلاء الأسرى كإجراء وقائي للتحقق.

اخر الأخبار