في تصعيد جديد...الصين تحذر أمريكا بعد اتهامات كورونا

تابعنا على:   10:37 2020-03-16

أمد/ بكين – وكالات: حذرت وزارة الخارجية الصينية يوم الاثنين، الولايات المتحدة، بعد أن استدعت الأخيرة سفير بكين لديها على خلفية اتهام الصين للجيش الأمريكي بأنه هو من جاء بفيروس كورونا إلى منطقة ووهان في الصين، التي تعتبر المنطقة التي بدأ وانتشر منها الفيروس.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون ينج: "التصرف هذا غير مسئول ويضر بالعلاقات الثنائية، وفي ظل الظروف الراهنة نحن بحاجة إلى علاقات جيدة".

ويوم الجمعة الماضي، استدعت وزارة الخارجية الأمريكية السفير الصيني في الولايات المتحدة للاحتجاج على تعليقات لمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قال فيها إن الجيش الأمريكي ربما يكون قد نقل فيروس كورونا (كوفيد-19) إلى مدينة ووهان الصينية.

وجاء ذلك في الوقت الذي تفاقم فيه التوتر بين القوتين العظميين بسبب الوباء.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية إن ديفيد ستيلويل كبير الدبلوماسيين المعنيين بشرق آسيا في الوزارة سلم السفير الصيني تسوي تيان كاي "مذكرة شديدة اللهجة" متضمنة الحقائق. وأضاف أن السفير الصيني كان «دفاعيا للغاية».

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن الصين تحاول صرف الانتباه عن الانتقادات الموجهة لدورها في "بدء جائحة عالمية دون أن تقول للعالم".

ومضى المسؤول قائلا "نشر نظريات المؤامرة خطير وسخيف. أردنا أن تعرف الحكومة (الصينية) أننا لن نتسامح معها لمصلحة الشعب الصيني والعالم".

ولم ترد السفارة الصينية في واشنطن على طلبات للحصول على تعليق.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين بعد أن كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان على تويتر أمس الخميس يقول باللغة الإنجليزية "متى ينتهي المرض من الولايات المتحدة؟ كم عدد الأشخاص المصابين؟ ما أسماء المستشفيات (التي يعالج فيها المصابون)؟ إن من الممكن أن يكون الجيش الأمريكي هو الذي جاء بالوباء إلى ووهان. كوني شفافة! أعلني بياناتك! الولايات المتحدة مدينة لنا بتفسير".

كلمات دلالية

اخر الأخبار