خوفًا من نقل العدوى لإيفانكا..

اجتماع طارىء للبيت الأبيض بعد الإعلان عن إصابة الرئيس البرازيلي

تابعنا على:   17:26 2020-03-13

أمد/ واشنطن: أعلنت شبكة "فوكس نيوز" أن البيت الأبيض يعقد اجتماعا طارئا بسبب إصابة الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، بفيروس كورونا، والذي التقى بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وابنته ايفكانا.

ووفقا للشبكة، فقد تم استدعاء عدد من موظفي البيت الأبيض لعقد اجتماع عاجل مع الإدارة.

وأعلنت صحيفة "Odia" البرازيلية، إصابة رئيس البلاد ​جايير بولسونارو​، بفيروس "كورونا" بعد خضوعه للتحاليل، في حين لم يتم تأكيد هذه المعلومات رسميا بعد.

وفي وقت سابق، أظهرت الاختبارات إصابة، فابيو واجنجارتن، السكرتير الصحفي للرئيس البرازيلي، إصابته بفيروس كورونا، وبعدها قام الرئيس البرازيلي بإجراء تحليل للتأكد من إصابته بالفيروس.

ووفقا للموقع، فإن نتائج التحليل كانت إيجابية (أي تأكيد إصابة الرئيس البرازيلي بفيروس كورونا)، ولكن لم يتم إلى الآن تأكيد المعلومات رسميا.

وفي تصريح سابق، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنه ليس قلقا من التعرض لفيروس كورونا بعد أن تناول العشاء الأسبوع الماضي مع الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو الذي أثبتت الفحوص إصابة مساعده الإعلامي بالفيروس.

وأقيم العشاء في منتجع مارالاغو الذي يملكه ترامب في بالم بيتش بولاية فلوريدا السبت الماضي.

وأثبتت الفحوص أن مدير اتصالات الرئيس البرازيلي فابيو واجنغارتن، الذي التقى مع ترامب في مارالاغو، مصاب بالفيروس، حسبما أفاد مكتبه في بيان.

وقال ترامب للصحفيين أثناء لقاء مع رئيس الوزراء الأيرلندي ليو فارادكار في المكتب البيضاوي "دعوني أصيغ الأمر بهذه الطريقة.. لست قلقا".

وأضاف أنه سمع بإصابة المساعد لكن "لم نقم بأي شيء خارج المعتاد".

وكشفت بيانات وزارات الصحة في دول أمريكا الجنوبية، في وقت سابق، أن البرازيل تحتل المرتبة الأولى في المنطقة من حيث عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا "جائحة" أو "وباء عالمي"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

 

اخر الأخبار