الجعب يدعو القيادة الفلسطينية التوجه فورآ الى غزة

تابعنا على:   02:32 2014-07-23

أمد / غزة : دعا عامر الجعب عضو اللجنة المركزية \"للاتحاد الديموقراطي الفلسطيني فدا\" السيد رئيس الوزراء وكافة أعضاء مجلس الوزراء وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والأخوة الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية التوجه فورآ لقطاع غزة وأن يكونو بين أبناء شعبهم للعمل على تعزيز صموده وتلبية احتياجاته والتخفيف من معاناته .

وطالب الجعب أن يكون اجتماع القيادة الفلسطينية مفتوح الى أن ينتهي العدوان , ودعا الجعب \"الرئيس الفلسطيني \" الى توجيه دعوة فورية الى الاطار القيادي لمنظمة التحرير كقيادة جماعية لشعبنا للاجتماع للوقوف في وجه العدوان والعمل على توحيد الخطاب السياسي بما يلبي حاجات وأهداف وتطلعات شعبنا المشروعة .

وأكد الجعب أن العدوان الهمجي على غزة لن يستطيع أن ينال من وحدة وتماسك شعبنا وتمسكه بالمصالحة الفلسطينية كخيار استراتيجي لشعبنا .

إن كافة المؤامرات التي تحاك لن تنال من شعبنا ووحدته وشعبنا لن يسمح بأن تكون بعض التجاذبات السياسية وتصفية الحسابات بين بعض الدول العربية والإقليمية على حساب شعبنا ودماء شهداؤه , ومن هنا نطالب القيادة المصرية بالعمل على تطوير وتعديل المبادرة المصرية بما ينسجم مع أهداف شعبنا وتطلعاته .

إننا شعب نحب السلام ويعشق الحياة كما يعشق الشهادة ,, ولن نقبل بالعودة الى المربع الأول ولن نقبل بحياة الذل والمهان .

إننا نخوض معركة الكرامة الوطنية والتي سطر بها شعبنا أعظم آيات البطولة والفداء والتي سقط بها مئات الشهداء وآلاف الجرحى وآلاف المشردين .

إن دماء شهداء شعبنا وآلام جرحاه وعذابات المشردين تنير لنا طريق النصر فلننتصر لدماء الشهداء ونؤكد على مطالب شعبنا التي هي في الأساس مطالب أحرار العالم ..

نعم إن أي اتفاق يجب أن يتضمن رفع الحصار الظالم وفتح المعابر وحرية التنقل للأفراد والبضائع والعمل على إعادة فتح مطار غزة وافتتاح ميناء بحري والافراج الشامل والغير مشروط عن كافة الأسرى والمعتقلين على خلفية أحداث خليل الرحمن وعدم التعرض لشعبنا مرة اخرى .

إن هذه المطالب لم تعد مطالب فصائل المقاومة وحدها بل أصبحت مطالب الشعب الفلسطيني بكل مكوناته .

وأكد الجعب أن شعبنا لن يقبل بأنصاف الحلول وعليه فإنه يطالب القيادة الفلسطينية بالدعوة لعقد مؤتمر دولي تكون مهمته البحث في ترتيبات انهاء الاحتلال وليس التفاوض من أجل التفاوض , وكما يتوجب على القيادة الفلسطينية ومن الآن رفض التفرد من قبل الإدارة الامريكية في ادارة الصراع والبحث عن حلول له , فالحل موجود وهو كنس الاحتلال واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وذلك من خلال اشراف المجتمع الدولي وعلى رأسهم روسيا والصين والاتحاد الأوروبي ودول عدم الانحياز في بحث الترتيبات المطلوبة لإنهاء الاحتلال ..

وحيًا الجعب كل أحرار العالم على وقفتهم التضامنية مع شعبنا مؤكداً أن النصر حتماً سيكون لنا لأننا أصحاب الحق ..

اخر الأخبار