في أول لقاء إعلامي بعد الجريمة

لم تحدد المسؤول.. بلدية النصيرات: التحقيقات بالانفجار تصدر "الأحد" و الخسائر قدرت ب(4) مليون دولار- صور

تابعنا على:   14:30 2020-03-11

أمد/ غزة_ تغطية صافيناز اللوح: قدرت بلدية مخيم النصيرات وسط قطاع غزة يوم الأربعاء، الأضرار الناجمة عن كارثة المخيم التى وقعت الخميس الماضي، بحوالي 4 مليون دولار.

وقال محمد المغاري في كلمة نيابة عن رئيس البلدية في اجتماع هام مع الصحفيين للحديث عن الاشاعات والاتهامات الموجهة للبلدية بالتقصير في جريمة النصيرات، إنّ لجنة الصحة والسلامة المهنية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، زارت مخبز البنا "المتهم في تسريب الغاز من صهريج يتبع له" بتاريخ  25/2/2020، وقدمت تقريراّ لها بعدم وجود سلامة مهنية لديه، مما سينعكس بآثار سلبية على المواطن.

وأضاف المغاري في الاجتماع ، إنّ اللجنة الملكلفة رسميا، والمكونة من عدة جهات رسمية برئاسة وزارة العمل وعضوية وزارة الصحة، الاقتصاد، الدفاع المدني، الاتحاد العام لنقابة عمال فلسطين، والهيئات المخلية، هى المشرفة على كافة المنشآت في الضفة الغربية وقطاع غزة، ومهمتها اعطاء قرار قبول أو رفض فتح المخبز، وفقاً لشروطها.

وأكد، أنّ البلدية ليست مكلفة بتنظيم تنكات أو صهاريج الوقود، لأنها مهمة الدفاع المدني.
وشدد، أن الترخيص يعطى للمخابز بشكل سنوي، وهذا العام تم اعطاء اخطار لمخبز "البنا" وأعطاه مهلة لمدة اسبوعين لتصويب الانذارات المرسلة باطار اللجنة.
وأوضح انه تم ارفاق التقرير المختص بالمخابز من بينها مخبز البنا، في منتصف فبراير الماضي، وعليه يتم اعطاء مهلة مدتها اسبوعين للمنشأة بتطبيق شروط السلامة المهنية، وبعد أسبوعين يتم تنفيذ قرار اللجنة على حسب المعطيات المقدمة اليها.
وأشار الى، أنّ حوالي 70 بسطة تم حرقها بشكل كامل في كارثة النصيرات، و18سيارة، 17 محل تجاري.
 وحول التعويضات للمتضررين: قال إنّ التعويضات من الحكومة والمؤسسات الرسمية او الدعم الخارجي، يختلف عن الإغاثة العاجلة من قبل الجمعيات الانسانية وهذا مطلوب، مشيراً أن ليس كل ما ينشر عبر وسائل الإعلام صادقاً.
وطالب المغاري، بتشكيل لجنة تحت مسمى "هيئة الترخيص" وتضم أعضاء من المؤسسات التي ستوافق على انشاء منشأة وترخيصها، بدلاً من قيام المواطن بأخذ موافقة وترخيص من عدة مؤسسات ووزارات قبل فتح المنشأة.
وأشار، إلى أنه تم ترحيل ركام الحريق وبالتعاون مع جهات الاختصاص، لجهة آمنة حفاظاً على أرواح المواطنين، بأن يكون بداخلها مواد قابلة للانفجار.
وتحدث الصحفيين مع البلدية حول الاجراءات التي يجب اتخاذها، من أجل عدم تكرار مثل هذه الكارثة في مناطق أخرى.
ومن جهته أكد د.وليد مزهر عضو مجلس بلدي، أنّ التحقيقات بجريمة النصيرات قد تصدر الأحد على حد تقديري.
وأفاد، أنّ لجنة التحقيق في كارثة النصيرات مكونة من 3 لجان وهي:
1_ اللجنة الحكومية المكلفة من مجلس الوزراء
2_ اللجنة الأمنية.. المباحث الجنائية
3_ النيابة العامة.. التحقيق القضائي
وأكد ان البلدية لا تتهم أي طرف والتحقيقات ما زالت جارية، ولا نخلي مسئوليتنا من الكارثة، ولكننا لسنا جزء من الاتهام.
وأشار، نحن من اليوم الأول للكارثة كنا نود تقديم استقالتنا، ولكن تراجعنا عن القرار لأنه سيتم تفسيره بأننا مسئولين وسنلقى الحمل على غيرنا.

اخر الأخبار