في أول سابقة لمسؤول

محدث .. نجاة رئيس الوزراء السوداني حمدوك من محاولة اغتيال - فيديو

تابعنا على:   09:59 2020-03-09

أمد/ الخرطوم - وكالات: تعرض رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لمحاولة اغتيال في الخرطوم، يوم الاثنين.

وقال التلفزيون السوداني، إن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك نجا، اليوم الاثنين، من محاولة اغتيال في العاصمة الخرطوم.

وأضاف التلفزيون، أن حمدوك نُقل إلى مكان آمن.

ونقل عن شهود عيان، إن "الانفجار وقع شرق جسر كوبر شمال شرق الخرطوم واستهدف سيارتين كانت إحداهما تقل رئيس مجلس الوزراء السوداني مما أدى لإصابة شخص بجروح طفيفة.

إلى ذلك، قال المكتب الإعلامي السوداني،إن "رئيس الوزراء بصحة جيدة بعد محاولة اغتياله بمنطقة كوبر القريبة من العاصمة الخرطوم"، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء سيصدر بيانا بعد قليل حول التقارير عن محاولة الاغتيال.

واكد  شهود عيان بأن انفجارا استهدف موكب حمدوك المكون من سيارتين، في منطقة "كبري كوبري" شمال شرقي العاصمة السودانية الخرطوم.

ويعتقد أن الانفجار جرى بعبوة ناسفة، فيما لفت الشهود  إلى إصابة أحد الأشخاص بجروح طفيفة.

وكانت زوجة رئيس الوزراء منى عبد الله قد أعلنت تعرض سيارة زوجها للتفجير، مؤكدةً أن "حمدوك بخير ولم يصب بشيء". وأضافت: "إذا ذهب حمدوك سيأتي ألف حمدوك من بعده".

بدوره، كتب خالد عمر الأمين العام لـ"حزب المؤتمر السوداني" على حسابه في "تويتر": "محاولة اغتيال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك هي حلقة جديدة من حلقات التآمر للانقلاب على الثورة السودانية".

وأضاف: "وحدة وتماسك القوى الشعبية التي أنجزت الثورة هو حائط الصد لحماية السلطة المدنية، لا يجب أن يثنيا الإرهاب عن ذلك".

وتعتبر  محاولة الاغتال الأولى لمسؤول  في تاريخ السودان الحديث.

كلمات دلالية

البوم الصور

اخر الأخبار