رافضةَ تشبيهها بإلهان عمر..

عضو الكنيست الجديدة الخطيب لـ نتنياهو: كفاك تحريضاً وعنصرية ضد العرب

تابعنا على:   21:05 2020-03-05

أمد/ تل أبيب: وجهت عضو الكنيست العربية المُنتخبة إيمان الخطيب، رسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالقول، "كفاك تحريضا وعنصرية" ضد العرب في إسرائيل، مشيرة إلى أنهم "سينتزعون حقوقهم".

وقالت أول امرأة محجبة تدخل الكنيست، في حديث لقناة i24 الإسرائيلية، "أعلم قدر التحدي الكبير الذي ينتظرني، ولكنني متأكدة بأنني سأكون على قدر المسؤولية، خصوصا بعدما حصلتُ على الكثير من الدعم من شعبي". 

وعلّقت الخطيب، على وعد نتنياهو الانتخابي، بالسماح للمسلمين في إسرائيل، بالتوجه مباشرة من إسرائيل إلى السعودية، لأداء العمرة والحج في المقدسات الإسلامية في مكة والمدينة بالقول، "كيف لنتنياهو الذي منعنا من الصلاة في القدس والمسجد الاقصى المبارك، ومنع الحافلات التي تقل المصلين، من الوصول إلى الأقصى"، واصفة وعد نتنياهو بـ "الدعاية الانتخابية، لكي يحصل على أصوات من العرب في إسرائيل بالانتخابات".

وقالت الخطيب "على نتنياهو أن يدرك، أننا لسنا مخزن أصوات بل مرابطين". ورفضت الخطيب تشبيها بالنائب الأميركية المحجبة إلهان عمر، وقالت إنها "ستكون ايمان الخطيب الفلسطينية". 

و"القائمة المشتركة" هي تحالف 4 أحزاب عربية في إسرائيل، تخوض انتخابات الكنيست، 3 منها أحزاب علمانية: الجبهة الديمقراطية، والتجمع الوطني، والحركة العربية، بالإضافة إلى الحركة الإسلامية التي توصف بأنها "معتدلة". وتنتمي إيمان الخطيب العاملة الاجتماعية ذات الـ (55 عاما)، من قرية يافة الناصرة قرب الناصرة في الجليل شمال إسرائيل، إلى الحركة الإسلامية، وهي أول امرأة تمثل هذه الحركة المُتدينة في الكنيست. وكان تمثيل الحركة الإسلامية في الكنيست أو البلديات العربية في إسرائيل، حكرا على الرجال فقط، لذا فقد اعتُبر انتخاب الخطيب كعضو كنيست عن الحركة الإسلامية "تاريخيا وغير مسبوق". وبحسب مصادر في "القائمة المشتركة" فإن انتخاب إيمان الخطيب المحجّبة هو "رسالة إلى العنصرية والإسلام فوبيا في الكنيست"، وهو "ضد الصور النمطية في المجتمع الإسرائيلي، إزاء المحجبات". 

وحققت "القائمة المشتركة" إنجازا "تاريخيا" في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية، التي جرت في 2 آذار / مارس الماضي، حينما حصلت على 15 مقعدا في البرلمان (الكنيست). واعيد انتخاب النساء: عايدة توما وهبة يزبك مرة أخرى، في حين انتخبت لأول مرة: وسندس صالح (33 عاما) وإيمان الخطيب التي تعمل عاملة اجتماعية. ومن المقرر أن يسلّم رئيس لجنة الإنتخابات الإسرائيلية الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، النتائج النهائية والرسمية للإنتخابات، في 10 مارس / آذار، على أن ينتهي ريفلين من المشاورات مع الأحزاب لتكليف عضو كنيست بتشكيل الحكومة، بعد ذلك بأسبوع فقط. 

اخر الأخبار