في ختام قمة بوتين -اردوغان..

لافروف وأغلو يعلنان بنود الاتفاق الروسي التركي وفقا لقاعدة جديدة

تابعنا على:   20:02 2020-03-05

أمد/ موسكو: أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف يوم الخميس، أن روسيا وتركيا ستنشئان ممرا آمنا بطول 6 كم إلى شمال وجنوب الطريق " M4 " في سوريا.

وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي: " اتفقت روسيا وتركيا بتسيير دوريات مشتركة على طول طريق " M4" في سوريا ابتداء من 15 مارس/ آذار".

وتابع أنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف جميع الأعمال القتالية على طول خط التماس ابتداء من منتصف ليلة 5 مارس.

وأعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن الأنشطة العسكرية كافة ستتوقف على طول خط التماس بمنطقة خفض التصعيد في إدلب، اعتبارا من منتصف ليل الخميس/ الجمعة.

وأضاف جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، أن "دوريات تركية وروسية ستنطلق في 15 مارس على امتداد الطريق البري "إم 4" بين منطقتي ترنبة (غرب سراقب) وعين الحور".

وأوضح جاويش أوغلو أنه "سيتم إنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي "إم 4" و6 كم جنوبه، وسيتم تحديد التفاصيل في غضون 7 أيام".

ويلاحط ان الاتفاق الجديد ينطلق من الحدود التي وصل اليها الجيش السوري وليس كما طالبت تركيا بالعودة الى ما قبل 17 الشهر الماضي.

وتوصل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، إلى حزمة قرارات لتخفيف التوتر في إدلب السورية تشمل إعلان وقف إطلاق نار منذ منتصف الليل وإنشاء ممر آمن بالمنطقة.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي: "بناءً على نتائج مفاوضاتنا، اتفقنا على وثيقة مشتركة، سيتم الإعلان عن بنودها من قبل وزراء الخارجية".

وأضاف: "تحدد الوثيقة الحلول التي وضعناها مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال المباحثات التي استمرت أكثر من ست ساعات".

وقال بوتين: "بحثنا اليوم مع أردوغان الأوضاع المتوترة جدا في إدلب، منوهاً إلى أن تصرفات المسلحين في إدلب أدت إلى استئناف الأعمال القتالية ما تسبب في مقتل عسكريين أتراك".

وأكد بوتين لقد تمكننا من إيجاد نقاط مشتركة بشأن الأوضاع في إدلب، ونسقنا مع أردوغان وثيقة مشتركة حول القرارات التي توصلنا إليها بشأن إدلب.

وقال :"مقتنعون بعدم خفض وتيرة مكافحة الإرهاب في سوريا والحفاظ على سيادتها".

من جهته حمل أردوغان المسؤولية الأساسية عن التوتر في إدلب تتحملها الحكومة السورية.

وأشار إلى أن التعاون بين روسيا وتركيا غير مسبوق واتفقنا على تعزيزه، كما اتفقنا مع بوتين على إعلان وقف إطلاق النار في إدلب منذ منتصف الليل.

ووافقت روسيا وتركيا على عدة نقاط وهي:

1. وقف كل الأعمال القتالية على خط التماس القائم في منطقة إدلب لخفض التصعيد اعتبارا من 00:01 من يوم 6 مارس عام 2020.

2. إنشاء ممر آمن عرضه 6 كيلومترات شمالا و6 كيلومترات جنوبا من الطريق "M4"، ليتم تنسيق المعايير الدقيقة لعمل الممر الآمن عبر قنوات الاتصال بين وزارتي الدفاع للاتحاد الروسي والجمهورية التركية في غضون 7 أيام.

3. بدء الدوريات الروسية التركية المشتركة يوم 15 مارس 2020 على طول الطريق "M4"، من بلدة ترنبة الواقعة على بعد كيلومترين من مدينة سراقب.

 

اخر الأخبار