رسالة تقدير الى اهلنا فى فلسطين المحتلة عام 1948

تابعنا على:   07:53 2020-03-03

غازي فخري مرار

أمد/ تابعت اليوم وفى الايام الماضية الانتخابات الصهيونية لعضوية الكنيست ( البرلمان الاسرائيلى ) . وكغيرى من اهلنا فى مختلف المناطق فى الوطن والشتات تابعنا ما يدور فى الوطن المحتل وما قدمته الرموز الوطنية من احاديث مؤثره بهذه المناسبه وكيف حملت احاديثهم هموم الوطن والاهل كل الوطن وكل الاهل .. تحدثوا عن هذات العدو العنصرى الفاشى كما تحدثوا عن صفقة القرن وما تحمله من روح صهبونية عدائية لشعبنا وارضنا والتحالف الامريكى الصهيونى لتصفية القضية الفلسطينية . كما بينوا لماذا يشاركون فى انتخابات الكنيست وبينوا : ان الهدف الرئيسى هو اسقاط نتنياهو العدو الاكبر لقضيتنا وشعبنا ومشروعنا الوطنى . وبينوا ان القائمة العربية المشتركه ستدافع عن حقوق شعبنا فى مجالات الصحة والتعليم والعمل على وقف الممارسات العنصرية لهذا الشعب الصامد . وايقاف الجريمة التى انتشرت بدعم وتشجيع من العدو الصهيونى . استمعت الى اخى ايمن عوده وهو يتكلم كرمز وطنى اللى اهلنا ويدعوهم الى التوجه الى انتخابات الكنيست موحدين على قلب رجل واحد . وتاثرت لكلمات واصف طه حينما قال : نحن هنا متحدين صامدين نريد ان تحققوا الوحدة الوطنية فى الضفة وغزه . هم يحملون هموم الوطن ويدافعوا عن الثوابت الفلسطينية من حق العودة وتحرير الاسرى وعروبة القدس وانهاء الاحتلال . هذا الصمود الاسطورى لشعبنا يجعلنا ننحنى اعزازا وفخرا لهم وهم يتصدوا بالكلمة الواعية لشعبنا فى الوطن والشتات يتمسكون بهذا الوطن لا يغادرون مدنه وقراه هم ملح هذه الارض وادوات الصمود على شواطئنا وفى مدننا . يتوجهون اليوم الى صناديق الاقتراع ليصعدوا بالقائمة العربية الى 16 مقعدا ليكونوا القائمة الثالثة قائمة المعارضة لكل قوانين الكنيست التى تستهدف مشروعنا الوطنى وليتوجهوا للعالم : اننا شعب فلسطينى تحت الاحتلال . من حقنا ونحن نشارك اهلنا فى المصير المشترك ونواجه عدوا صهيونيا نشر كل انواع العدوان والاجرام فى اراضينا المحتله من حقنا ان نشارك فى معرركة الانتخابات وندعو جماهيرنا فى مدننا الفلسطينية وقرانا ونجوعنا وفى النقب والمثلث وندعو القائمة المشتركة ان تكون عنوانا لاداة التوحد الفلسطينية ليقتدى بها المنقسمون فى الضفة وغزه , عنوانا يجمع الشعب ليستطيع الصمود فى وجه هذا العدو يلتقى على الثوابت الفلسطينية مهما تعددت انتماءاته توحده الامال والالام لشعبنا تنتصر ارادته على المحتل الغاصب .
استمعت من خلال قناة فلسطين التى نقلت النشاط الانتخابى واقوال المرشحين فى القائمة العربية الموحده وعدد من المحللين السياسيين فى التجمعات الفلسطينية وشعرت ان النسيج الفلسطينى والهم الفلسطينى والارادة الفلسطينية والثوابت الفلسطينية تجمع هذا الشعب وان عاش بعيدا فى الشتات شعرت بهذا الولاء لهذا الوطن كلما سمعت تعليقا من مندوب لقناة فلسطين فى يافا وحيفا وام الفحم وشفا عمرو وعكا والناصره وغيرها ولم يراودنى شك ان الانتخابات ستكون يوما عربية فلسطينية فى مدننا وقرانا التى تقع الان تحت الاحتلال . سنعو اليها احرارا نعيد بناءها ويتجول اطفالنا ويلعبون على شواطئنا الجميله . ستعود لهذا الوطن كرامته وسترتفع رايات فلسطين فوق روابى هذا الوطن . كانت كلمات المعلقين على هذه الانتخابات تعبر عن اصالة فلسطينية تدعو لوحدة هذا الشعب وتماسكه تؤكد للعالم ان هذا الشعب الفلسطينى يستحق الحرية على وطن ضحى من اجله الاجداد وصبغوا ترابه بدمائهم فى كل العصور . ونحن اليوم ونحن نتابع معركتكم ضد العدو الصهيونى نعتز بصمودكم وتضحياتكم وانتماءاتكم لهذا الوطن العظيم . وكلمة اخيرة اقولها لمن عارضوا التوجه للانتخابات من اهلنا : نحترم وجهة نظركم لكننا نطالبكم ان لايكون هذا الاختلاف مدعاة للانقسام الذى عانى منه شعبنا فى الوطن والشتات وشكل عقبة امام مشروعنا الوطنى ما زلنا نعانى منه منذ ما يزيد على 13 عاما . اننا نذكر بفخر مواقف الرموز الوطنية فى القائمة المشتركه وعبر المراحل السابقه فى الكنيست وكيف واجهوا اصوات الضلال والعنصرية بكل شموخ واباء دفاعا عن حقوق شعبنا تحت الحكم الصهيونى .
كل التحية لكم لنضالكم لصمودكم . وستبقى معركتنا واحده حتى نحرر كامل التراب الفلسطينى وننتزع حرية اسرانات من اغلال الاحتلال وظلام السجون . وسنبقى اوفياء لشهدائنا الذين رحلوا دفاعا عن وطن غال يستحق لالتضحيات .

كلمات دلالية