احتجاحاً على إهانة وزيرة الصحة...

استقالة جماعية لأطباء قسم الأطفال في مجمع فلسطين الطبي في رام الله

تابعنا على:   14:41 2020-03-02

أمد/ رام الله: أعلن أطباء قسم الأطفال بمجمع فلسطين الطبي في رام الله، يوم الاثنين، عن تقديم استقالاتهم بشكلٍ جماعي، احتجاجاً على ما أسموه إهانة وزير الصحة مي الكيلة لأطباء القسم.

وجاء في كتاب استقالة الأطباء: "نحن أخصائيي الأطفال في مجمع فلسطين الطبي نضع بين أيديكم استقالتنا الجماعية، وذلك بسبب الإهانة التي تعرضنا لها من قبل وزيرة الصحة، وذلك عند تسليم الوزيرة لرئيس القسم الجديد د. عماد دويكات والمرحب به من قبل جميع الأخصائيين".

وأضاف كتاب الاستقالة: "حيث إنها لم تتعامل معنا بطريقة لائقة ومهنية، وادعت بأنّ العمل داخل قسم الأطفال يتسم بالتسيب وسوء الإدارة بدوء إبداء أي أدلة أو إثباتات موثقة".

وأشار إلى أنّ قسم الأطفال معترف به على مدار 4 سنوات في برنامج الاختصاص التابع التابع للمجلس الطبي الفلسطيني، وتخرج منه العشرات من أخصائيي الأطفال الأكفاء، مُؤكّداً على أنّ القسم من أهم المؤسسات التعليمية لطلبة الطب والتمريض والصيدلة.

ولفت كتاب الاستقالة إلى أنه تم تقليص التحويلات الطبية إلى خارج الوزارة، واقتصرت على مرضى الخداج، وذلك لعدم توفر الأماكن، وهذه مسؤولية الوزارة وليست مسؤولية الأخصائيين، مشدداً على أن هذه الانجازات لم تلتئم لولا جهود والتزام جميع الأطباء، في قسم الأطفال.

وسادت حالة غضبٍ شديدة على جموع الأطباء الفلسطينيين في الضفة الغربية مساء يوم الأحد، وذلك بعد وصف رئيس سلطة الحكم المحدود محمود عباس، إضرابهم بالموقف "الحقير" في ظل مخاوف انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

فيما عقّبت نقابة الأطباء، على تصريحات عباس، بالقول: "لقد صُدمنا، بل صُعقنا مما سمعنا، وتأكدنا أن معركة تضليل الرأي العام لم تنته، ووصلت لأبعد من ذلك بكثير، بل تعدت كل الأساطير؛ لتضرب في صميم القلوب".

البوم الصور

اخر الأخبار