مدرسة S.D.R البحرية تنظم لقاء تحضيرياً مركزياً لعام 2020 في غزة

تابعنا على:   22:41 2020-03-01

أمد/ غزة: نظمت مدرسة S.D.R البحرية، يوم الأحد، لقاء تحضيرياً مركزياً لعام 2020 في شاليه كريستال للمسابح وسط مدينة غزة، حيث ضم اللقاء نحو 42 مدرباً رياضياً بحري مختص في الوحدات التي تعمل بها المدرسة.

وحضر خلال اللقاء، الكوادر والمدربين المتطوعين بالمدرسة من كافة محافظات قطاع غزة، إضافة لشخصيات مجتمعية ونشطاء إعلاميين.

افتتح مدير المدرسة الكابتن ماهر أبو مرزوق اللقاء مرحباً بالحضور، مؤكداُ على أن المدرسة في بداية كل عام تقوم بتنظيم مثل هذه اللقاءات التي من خلالها تجدد روح التعاون وتعزز عملية التعارف بين المتطوعين في المدرسة، إضافة إلى مناقشة الوضع الداخلي وسبل تطوير عملها خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أبو مرزوق: "أن المدرسة تستعد لتقديم إبداعات بحرية جديدة خلال فصل الصيف القادم من أجل الارتقاء بواقع الرياضة البحرية في فلسطين وتحديداً قطاع غزة".

وأكد أبو مرزوق خلال اللقاء أنه رغم التحديات التي تواجه المدرسة، إلا أنها سوف تستمر في تحقيق هدفها الأسمى وهو نشر ثقافة الرياضات المائية بشتى تخصصاتها من خلال مواد تعليمية معتمدة، إضافة إلى خطط تدريبية وإدارية قائمة على أساس التشارك بين الأفراد وإدارة المدرسة.

وتطرق أبو مرزوق خلال حديثه، إلى أبرز التحديات التي تواجه المدرسة متمثلة بالافتقار للدعم الداخلي والخارجي، وعدم توفر مقر ثابت للمدرسة، ومحاولة احتكار الرياضة من قبل بعض العاملين في هذا المجال، مثمناً دور الشباب التطوعي الذي ساهم في استمرار نجاح عمل المدرسة.

وعبر أبو مرزوق عن أمله في استجابة رئيس وزراء رام الله د. محمـد أشتية واللواء جبريل الرجوب لمطلب المدرسة التي تضم عدد كبير من الكفاءات والطاقات الشبابية في الوطن والشتات بإتمام الإجراء الفني المتبقي لها واعتمادها بشكل رسمي.

وأكد أبو مرزوق على أن المدرسة طرقت كل أبواب المسؤولين في غزة والضفة من أجل إتمام الإجراءات القانونية (الترخيص)، إلا أنها لم تجد آذان صاغية تهتم بهذا الجهد الشبابي الرياضي الذي يحدث لأول مرة في فلسطين.

وتعليقاً على تصريح د. أشتية، بأن يكون الشباب ريادياً وغير كلاسيكياً، ناشد أبو مرزوق رئيس الوزراء د. أشتية بضرورة التدخل الشخصي الفوري من أجل اتمام اجراءات المدرسة المعلقة، ومساندة جهود الشباب الفلسطيني الذي يسعى إلى رفعة فلسطين وتمثيلها أمام العالم الخارجي في الجانب الرياضي.

وأكد أبو مرزوق أن المدرسة ستبقى حاضنة واسعة لكافة الطاقات الشبابية المبدعة التي تسعى إلى تحقيق حلمها في عالم الرياضة البحرية، وصولاً إلى إنشاء جيل قادر أن يمثل فلسطين في كافة المشاركات والمحافل الدولية.

وفي نهاية اللقاء، رفع المشاركون صور تعبيرية يطالبون فيها الجهات المختصة بضرورة الاسراع في تحقيق مطالبهم العادلة من أجل استمرار عجلة الإبداع والتميز التي خاضتها المدرسة على مدار سنوات من الجد والاجتهاد والعطاء اللامحدود.

يشار إلى أن مدرسة S.D.R البحرية انطلقت منذ خمس سنوات بجهد شبابي مستقل بهدف الارتقاء في جانب الرياضات المائية في فلسطين.