أوقاف رام الله تفتتح " مسجد النور " في قرية شقبا

تابعنا على:   17:26 2020-02-28

أمد/ رام الله: تحت رعاية محمد اشتية رئيس مجلس الوزراء،  افتتحت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ظهر يوم الجمعة في قرية شقبا بمحافظة رام الله والبيرة  " مسجد النور " والذي بني على نفقة المتبرعين من أهل الخير  .

وحضر الافتتاح  وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب ومدير عام أوقاف رام الله والبيرة الشيخ وفيق علاوي ومدير عام المساجد الشيخ حسن شحادة ونائب محافظ رام الله والبيرة حمدان البرغوثي، وحشد من المؤسسات الرسمية والأهلية والأمنية وأهالي البلدة والمتبرعين ولجنة إعمار المسجد.

وشدد أبو الرب بكلمته نيابة عن رئيس الوزراء بصمود أهالي القرية حيث أكد  أن بناء المساجد وإعلاء صوت الأذان هو شوكة في حلق الاحتلال  وتحدي لكافة محاولات الاستيلاء على أراضي هذه القرية   .

مبينا أن الاحتلال وسياسته الرامية لتدمير الحياة ومنع بناء المساجد، وما يقوم به ايضا بالمدينة المقدسة من اعتقالات وإبعاد واقتحامات من قبل المستوطنين للمسجد الأقصى  يسعى للنيل من عزيمتنا ولن يكون له ذلك ، وسنبقى على العهد والوعد صامدين باقين فوق أرضنا وستبقى مساجدنا ومقدساتنا شعلة نور وحق .

كما ثمن ابو الرب دور القيادة  والحكومة التي تبذل قصارى جهدها في الحفاظ على المقدسات وايلاء المساجدن كل رعاية ودعم من خلال وزارة الأوقاف والشؤون الدينية .

وفي نهاية كلمته أعلن أبو الرب عن تعيين إمام وخطيب لهذا المسجد وقال ان الوزارة حريصة على دعم المساجد وتعيين الائمة والخطباء من اصحاب الكفاءات والقدرات والمؤهلات،  ليتولوا مسؤولية إدارة المساجد وتنظيمها والإشراف عليها  والقيام بإمامة المصلين وخطبة الجمعة.

وتم المباشرة  بناء على توجيهات القيادة الفلسطينية وبتعليمات من رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية  ، بسد العجز في المساجد من خلال توفير 500 وظيفة دينية على بند العقود المالية للقيام بالخطابة والإمامة في المساجد المركزية والفرعية موزعين على كافة محافظات الوطن .

بدوره شدد خطيب الجمعة حسن شحادة بخطبته في المسجد على اهتمام الوزارة البالغ في تأمين كل ما من شأنه إعلاء كلمة الله وتوحيده ووحدة الصف ،وإلى عدم جواز استغلال المساجد بأي حال من الأحوال في خدمة أية فئة أو جماعة.

وبالنيابة عن محافظ رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام،  ثمن البرغوثي دور وزارة الأوقاف على ما تقوم به من خدمة المواطنين والمساجد وكتاب الله ، وكذلك تفاعلها الأصيل مع بلدات وقرى المحافظة مؤكدا ان بناء هذا المسجد يضيف لبنة جديدة من لبنات التعاون المشترك من أجل خدمة وطننا والمواطنين  .

وأشاد رئيس مجلس البلدة عدنان شلش ورئيس لجنة الاعمار مصطفى حسان  بتعاون الأوقاف مع الأهالي في إعمار بيوت الله، معربين عن اعتزازهم وفخر القرية بهذا الصرح الذي أسس لإعلاء كلمة الله.

اخر الأخبار