سلطات الاحتلال تقرر بناء 1800 وحدة استيطانية جديدة في الضفة

تابعنا على:   21:10 2020-02-27

أمد/ تل أبيب: قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم الخميس، بناء نحو 1800 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، وذلك قبل أقل من أسبوع على الانتخابات التشريعية الحاسمة على صعيد المستقبل السياسي لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وقالت وزارة الجيش الإسرائيلي: إن لجنة التخطيط العليا في الضفة الغربية وافقت على بناء نحو 1800 وحدة سكنية، مضيفة: "وفي الواقع، منحت السلطات الإسرائيلية الضوء الأخضر لبناء 1776 وحدة، بينها 620 في مستوطنة عيليه، و534 في شيلو/شفوت راحيل"، حسبما أفادت وكالة فرانس برس للأنباء.

وأعلن وزير الجيش نفتالي بينيت، وهو رئيس قائمة "يمينا" في الانتخابات المرتقبة الإثنين، "وافقنا اليوم على العديد من الوحدات السكنية في المستوطنات وسنواصل فعل ذلك في المستقبل".

وقال بينيت العضو في الحكومة الانتقالية لنتانياهو الذي يعمل بدوره على جذب ناخبي اليمين والمؤيدين للاستيطان، "نحن لا ننتظر، نحن نفعل. لن نعطي سنتيمتراً واحداً من أرض إسرائيل للعرب، ولكن من أجل ذلك، يجب بناء (مساكن)".

وعلّقت منظمة "السلام الآن" غير الحكومية المناهضة للاستيطان، بأنّه "في سياق المعركة على الصوت اليميني للمستوطنين، فإنّ بينيت ونتانياهو يدفعان إسرائيل نحو الاستثمار في آلاف المساكن غير الضرورية والتي تلحق الضرر في المستوطنات".

ويعيش حالياً أكثر من 600 ألف إسرائيلي في المستوطنات غير القانونية في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.

وتسارع الاستيطان غير القانوني في الأعوام الأخيرة برعاية نتانياهو وحليفه في واشنطن الرئيس دونالد ترامب.

كلمات دلالية