الناطق باسم "سرايا القدس" أبوحمزة: أي فعل "مقاوم" في أي وقت يحظي باسناد شعبي

تابعنا على:   21:36 2020-02-25

أمد/ غزة: قال الناطق باسم سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، "أبو حمزة"، أن المهمة التي ارتقى فيها الشهيد الناعم كانت واحدة من عشرات المهمات الشاقة التي تحتاج إلى مقاتلين أشداء.

وأَضأف أبو حمزة في حفل تأبين الشهيد الناعم: "جذوة الصراع على أرض فلسطين، ستبقى مشتعلة رغم كل المؤامرات".

وتابع:  عملية "بأس الصادقين" جاءت في إطار سلسلة عملياتنا ولن تكون آخر الجولات مع الاحتلال.
وأكد أبو حمزة، أي فعل مقاوم في أي وقت وأي مكان وتحت أي ظرف أو تعقيد سياسي هو فعل مشروع، ويحظى بإسناد شعبي وإجماع مقاوم.
وأردف:  نؤكّد على ثبات وترسيخ معادلة القصف بالقصف والدم بالدم.
وقال أبو حمزة: "نتوجه بالتحية إلى فصائل المقاومة وأذرعها العسكرية والتي كانت معنا على تواصل دائم، وعلى رأسها كتائب القسام، التي كانت قيادة سرايا القدس على تواصل مفتوح ومستمر معها، و نحيّي شموخ شعبنا العزيز الصامد رغم كل ما يعانيه من ألم ووجع"
وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي ، يوم الأحد عن استشهاد الشاب محمد علي حسن الناعم، وإصابة الشاب خالد النجار وإصابة خطيرة.