احتفالات فلسطينية بذكرى مرور 51عامآ على انطلاقة الجبهة الديمقراطية

تابعنا على:   20:45 2020-02-23

عمران الخطيب

أمد/ الثاني والعشرون من شهر شباط عام 1969 كانت البداية في إنطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين،هذا التنظيم الفلسطيني الذي تأسس بقيادات يسارية تؤمن في العمل الجبهوي ووحدة قوى اليسار داخل الساحة الفلسطينية، انطلاقا إن النضال الوطني يستدعي بناء جبهة وطنية تجمع في طياتها القوى اليسارية في الساحة الفلسطينية وفي نفس الوقت القوى اليسارية العربية والأممية في كل أرجاء العالم وبشكل خاص دول المنظومة الإشتراكية من دول أوروبا الشرقية الى دول أمريكية اللاتينية، وكل من يؤمن في عدالة القضية الفلسطينية ومواجهة القوى الإمبريالية التي تشكل عائق في تحرر الوطني في دول العالم، وتشكل في نفس الوقت الدعم للمشروع الصهيوني العنصري الاستعماري ، الذي قدم كل وسائل الدعم والاسناد للمشروع الصهيوني وتأسيس "دولة إسرائيل " الني تشكل الدور الوظيفي للقوى الإمبريالية الاستعمارية في منطقة الشرق الأوسط.

الجبهة الديمقراطية إقامة شبكة أمان من العلاقات مع القوى اليسارية في العالم وليس هذا فحسب، فقد إقامة الجبهة الديمقراطية المؤسسات المتعددة داخل الجبهة ، ومنها القوات المسلحة الثورية الجناح العسكري داخل الحبهة من خلال إعداد القيادات والكوادر العسكرية النوعية الذين يتلقوا الدوارت العسكرية في الإتحاد السوفياتي ودول أوروبا الشرقية إضافة إلى إقامة المؤسسات العسكرية النوعية والدورات الأمنية وتعبئة والتنظيم وإعداد الكوادر السياسية والإعلامية، لذلك شكل كادر الجبهة الديمقراطية في الساحة الفلسطينية نوعية متميزة في الانضباط والإلتزام والوعي الفكري وثقافي في مختلف المجالات
إضافة إلى كل ذلك إقامة الجبهة مدارس إعداد الكوادر في مختلف المجالات التنظيمية والعسكرية وقد شاركة الجبهة الديمقراطية في العديد من العمليات العسكرية النوعية التي نفذتها قوات الجبهة داخل فلسطين المحتلة بما في ذلك العمليات الاستشهادية في عمق الأرض المحتلة والتي كانت تهدف إلى إطلاق سراح الأسرى والاسيرات من سجون الاحتلال الإسرائيلي العنصري، وشاركة الجبهة في كافة المعارك بدفاع عن الثورة الفلسطينية، إضافة المشاركة في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها الشرعية
المجلس الوطني الفلسطيني والمجلس المركزي والمجلس العسكري ، وكانت الجبهة الديمقراطية الفصيل الفلسطيني المبادر في تقديم مشروع سياسي في الدورة الرابعة عشرة عام 1974 والتي اطلقا عليها النقاط العاشرة خلال دورة المجلس للمجلس الوطني الفلسطيني حين طرحت النقاط العشرة وهي مبادرة سياسية بعد حرب أكتوبر 1973 ودعوة دول المواجهة العربية إلى مؤتمر جنيف ، حيث لم توجه دعوة إلى
منظمة التحرير الفلسطينية، الجبهة الديمقراطية في إحتفالات ذكرى انطلاقتها 51عامآ ورغم التحديات والضغوطات الكبيرة تشكل أحد اعمدات وأركان المشروع الوطني الفلسطينى التحرري في إطار العمل الوطني الفلسطيني ضمن منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها الشرعية والتنفيذية
الجبهة الديمقراطية تمتلك الرؤية السياسية وقد إصدارات العديد من الدراسات والبحوث الفكرية في كافة المجالات إضافة الى العديد من الكتب للمؤسسة الجبهة الديمقراطية القائد والمفكر الاستراتيجي نايف حواتمة الأمين العام للجبهة
المجد والخلود إلى شهداء الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وإلى الأسرى والاسيرات في سجون ومعتقلات الإحتلال الإسرائيلي
وإلى القائد والمجاهد والإنسان
المتاضل نايف حواتمة
كل التقدير على دوركم الرائد في مسيرات النضال الوطني والقومي والاممي وفي قيادة الجبهة الديمقراطية ودوركم الحركة الوطنية الفلسطينية
وإلى قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الاستمرار على نهجكم النضالي في مسيرات النضال الوطني حتى تحرير فلسطين
وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس العاصمة الأبدية
ومعا وسويا من أجل الحرية والاستقلال والديمقراطية
 

اخر الأخبار