رفح: حزب الشعب يحتفل بإعادة التأسيس وينهي مؤتمراته

تابعنا على:   08:21 2020-02-20

أمد/ غزة: نظم حزب الشعب بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة، حفلا جماهيريا في احدى قاعات مخيم الشابورة، بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لإعادة تأسيسه، وشارك في الحفل ممثلي القوى الوطنية والاسلامية، وشخصيات وطنية وعدد من ممثلي المؤسسات، واعضاء وكوادر الحزب في المحافظة .

وتطرق نافذ غنيم عضو المكتب السياسي للحزب، خلال كلمته المركزية ،الى تاريخ الحزب ونضالاته، والى مواقفه المبدئية التي ارتبطت تاريخيا بنشأة وتطور القضية الفلسطينية، واردف قائلا " انطلق حزبنا منذ قرن من الزمان، مع تشكيل اول خلية شيوعية امتلكت الوعي الثوري، وامتشقت الارادة دفاعا عن العمال والكادحين وفقراء الفلاحين، وانصهرت ارادتها السياسية في مواجهة الفكر والسياسة الصهيونية التي استهدفت الارض والانسان العربي الفلسطيني، ليرتبط تاريخه بنشأة وتطور القضية الفلسطينية، جسد خلالها اعضاء الحزب مواقف مشرقة ومجيدة صقلتها التضحية والمعاناة بريقا وطنيا وطبقيا مميزا، ليترك بصماته الواضحة في العديد من المفاصل التاريخية لكفاح شعبنا.. انها مسيرة كفاح طويل .. مسيرة رفاق عذبوا في السجون، واستشهدوا، وتمت مطاردتهم ونفيهم وفرض الاقامات الجبرية عليهم، رفاق تسلحوا بالفكر الثوري المنحاز للشعب وفي مقدمته الفئات المسحوقة .. مناضلين امتشقوا السلاح عندما تطلب الامر ذلك، وقادوا المظاهرات والاضرابات والمواجهات على مدار تاريخهم.. حزب صقل الاف المناضلين والمناضلات بالوعي الوطني والفكر الثوري، منهم من سطر نماذج في مقاومة الغزاة والمحتلين، واخرين قدموا نماذج بطولية في الصمود داخل اقبية التحقيق ولم ينطقون بكلمة .. كما خرّج مئات المثقفين الثورين من كتاب وشعراء وادباء ومفكرين واعلامين وفنانين .. وغيرهم

وعن انعقاد المؤتمر العام الخامس للحزب قال غنيم، "على هذا الدرب نمضي متسلحين بهذا الارث النضالي المجيد، وبإرادة المناضلين الاوفياء لشعبهم ووطنهم وحزبهم.. نمضى لتعزيز مكانة الحزب وتصليب عوده .. نمضي رغم بعض المصاعب والهفوات من هنا او هناك .. نمضى معا على طريق المؤتمر العام الخامس للحزب، مستكملين كل حلقاته وصولا لجلساته الختامية .. نحو تقييم الذات وتجديد الشرعيات، وتطوير استراتيجيتنا وبرامجنا بما يعزز مكانة الحزب ويحقق مصالح الشعب والوطن ".

وحول المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية، قال غنيم " يجب تعزيز وحدة شعبنا ووحدة الموقف الوطني المشترك الرافض لصفقة "ترامب نتنياهو"، فقد باتت الضرورة ملحة بالاتفاق والتوافق على استراتيجية وطنية موحدة تنطلق من الاساس الثابت باننا ما زلنا في مرحلة تحرر وطني، وانهاء حالة الانقسام الكارثية، وتجاوز اتفاقيات اوسلو بخطة جريئة وموضوعية تساعد في توفير البدائل الوطنية، والتي تساعد على تعزيز صمود الناس، وبناء اقتصاد مقاوم يغادر حالة الارتهان وزيادة اعباء الناس بفرض الضرائب ورفع الاسعار والتلاعب في الخدمات للاستحواذ على اخر شيكل في جيوبهم، كذلك مغادرة مربع التفاهمات، والافلات من فخ استبدال القضايا والاهداف السياسية لشعبنا بقضايا واهداف معيشية، والتي يحاول البعض ترسيمها في قطاع غزة، كما يجب ان تأخذ منظمة التحرير دورها كقائدة لكفاح شعبنا الوطني باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد له، وفي تعزيز الهوية الوطنية الواحدة لشعبنا الفلسطيني، كذلك اطلاق مقاومة شعبية موحدة ومنظمة وجامعة تأسس الى تصاعد الفعل الشعبي الموجه ضد الاحتلال" .

ومن ناحية اخرى، ندد غنيم بالصحف الصفراء التي تحاول الاساءة للحزب وقيادته ببث الاشاعات والافتراءات المفبركة، في محاولة للنيل من قيادته ومواقفها المبدئية، معتبرا ذلك زوبعة في فنجان لن تعيق مسيرة الحزب وتقدمها .

وفي كلمة القوى الوطنية والاسلامية اشاد محمد شيخ العيد القيادي في جبهة التحرير الفلسطينية، بدور الحزب التاريخي وبمواقفه المبدئية، مثمنا دور الحزب في محافظة رفح واسهاماتهم ومشاركتهم في الفعاليات الوطنية، مؤكدا على متانة العلاقة، وعلى اهمية التوحد في مواجهة صفقة "ترامب" من خلال المزيد من الفعاليات الشعبية المتواصلة .

وهنأ شيخ العيد الحزب بذكرى اعادة التأسيس، معتبرا اياها مناسبة وطنية عزيزة على قلوب الاحرار، وبانها شكلت اضافة نوعية في التاريخ الفلسطيني .

وقد استكملت فيما بعد جلسة انعقاد المؤتمر الحزبي الخاص بمحلية مؤتمر الشهيد/ زياد البلبيسي، حيث اشاد تيسير ابو خضرة سكرتير المحافظة بالالتزام اعضاء الحزب، وبإصرارهم على عقد اخر مؤتمر حزبي على مستوى المحافظة، كما هنأ الرفاق بذكرى اعادة التأسيس، داعيا لمزيد من النشاط والالتزام لتعزيز مكانة الحزب ودوره .

بدوره رحب رواد بدوي بالحضور، فيما قدم محمود الدربي تقريرا عن اعمال ونشاط المحلية طوال الفترة السابقة، وبدوره انتخب المؤتمر مندوبيه للمؤتمر العام، كما انتخب مكتبا قياديا للمحلية، حيث انتخب رواد بدوى سكرتيرا له .

اخر الأخبار