المجاهدين تستنكر إطلاق "أمن سلطة رام الله" النار تجاه المواطنين وتدعو لتصويب أداءها

تابعنا على:   09:19 2020-02-19

أمد/ غزة: أدان "مؤمن عزيز" مسؤول الدائرة الاعلامية لحركة المجاهدين صباح يوم الأربعاء، حادثة اطلاق النار التي قامت بها أجهزة أمن السلطة، وأدت إلى مقتل الشاب صلاح زكارنة في حفل استقبال لأسير محرر في قباطية.

وأضاف "عزيز" تعقيباً، على مقتل الشاب "صلاح زكارنة 17 عاما" الذي أصيب خلال فض أجهزة أمن السلطة استقبال أسير محرر في بلدة قباطية: أنّه "في الوقت الذي يواجه شعبنا "صفقة ترامب"، وتعالي الأصوات الوطنية الجامعة بوقف التنسيق الأمني تستمر الأجهزة الأمنية في قمع الفعاليات الوطنية وحتى المناهضة للصفقة.

وأوضح، أنّنا "نستغرب من التعامل بإطلاق النار الحي تجاه المواطنين المحتفلين بتحرير أسير في حين تتقاعس تلك الأجهزة عن حماية شعبنا من هجمات الاحتلال وقطعان المستوطنين.

ودعا، الى تصويب أداء أمن سلطة رام الله في الضفة، باتجاه البعد الوطني، وندعو العقلاء فيها الى عدم التعاطي مع الاوامر الصادرة من اصحاب الأجندات خدمة لبعض المتنفذين.

اخر الأخبار