سيدة تعزف على الكمان أثناء خضوعها لجراحة دقيقة في المخ

تابعنا على:   17:56 2020-02-18

أمد/ خضعت امرأة بريطانية لجراحة دقيقة لإزالة ورم حميد في المخ بنجاح، داخل أحد مستشفيات لندن، لكن العملية لم تتم تحت تأثير البنج فقط، وإنما أيضًا على أنغام آلتها الموسيقية المفضلة.

المرأة هي الموسيقية المحترفة داجمار تيرنر، وخضعت للجراحة في البداية تحت تأثير المخدر العام، لكن أيقظها الجراحون لتلعب على آلة الكمان، حيث تجنب الأطباء المنطقة المسؤولة عن العزف في دماغها.

السيدة داجمار هي عضوة في أوركسترا "وايت سيمفوني"، وتم تشخيص إصابتها بالورم عام 2013، وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قرر الأطباء أنها بحاجة لتدخل جراحي، بحسب شبكة "آي تي في" البريطانية.

وبعد مشاورات مع الأطباء، اقترحت داجمار على الجراحين عزفها على الكمان أثناء العملية. وقال جراح الأعصاب كيومارس أشكانسيد: "كنا نركز على التفاصيل الدقيقة لعزف الآلة بحذر، بما في ذلك كل تلك الحركات السريعة، هذا غير عادي بالنسبة لنا".

وبعد أسبوعين ونصف الأسبوع من الجراحة، عادت داجمار إلى ممارسة العزف الموسيقي بشكل طبيعي، وقالت: "أن أظل قادرة على مواصلة العزف على الكمان، يعني كل شيء بالنسبة لي، هذه حياتي، هذا ما أقوم به في وقت فراغي وأستمتع به كثيرًا".

اخر الأخبار