فتج في غزة: شعبنا مستمر في نضاله رغم ما ترتكبه دولة الاحتلال من اجرام وغطرسة

تابعنا على:   18:04 2014-07-21

أمد/ غزة : نعت حركة فتح في قطاع غزة، شهداء الشجاعية وكافة شهداء فلسطين مؤكدةً وفاءها لوصيتهم و لدمائهم الزكية وتضحياتهم ، داعيةً أبناء شعبنا لتجسيد التكافل الاجتماعي و الوحدة الوطنية بروح الانتماء لفلسطين ، لتعزيز الصمود الوطنى في مواجهة الاحتلال .

وأوضح الدكتور حسن أحمد الناطق باسم الهيئة القيادية العليا وحركة فتح في قطاع غزة أن \"حكومة الاحتلال تتمادى في جرائمها بارتكاب مجزرة الشجاعية التي تعرض فيها أطفالنا ونساؤنا وشيوخنا والآمنين لإبادة جماعية ولأبشع مجازر بآلتها العسكرية وأسلحتها المحرمة دولياً في جرائم حرب ضد الأطفال والنساء والشيوخ والآمنين بقصف المنازل وهدمها فوق ساكنيها بصواريخ الطائرات وقذائف المدفعية والبوارج البحرية وبالأسلحة المحرمة دولياً التي تحرق أجساد أطفالنا ونسائنا وشيوخنا  وتقطعها أشلاء ، لتمتلئ شوارع الشجاعية بالمئات من أجساد الشهداء والجرحى بدمهم النازف وتحت أنقاض منازلهم دون السماح بإسعاف الجرحى وإجلاء الشهداء\"

مشيراً إلى أن ذلك يحدث \"تحت مرأى ومسمع المجتمع الدولي بغطاء أمريكي وتواطؤ أممي في ظل صمت وخذلان عربي مريب ، دون أن يحرك حكام العرب ساكناً لوقف العدوان ، وليترك شعبنا الفلسطيني أمام أعتى قوة عسكرية في المنطقة يواجهها وحيداُ، ويقاوم آخر احتلال في العالم بإرادته وبإمكاناته ليدافع عن كرامته وحريته معبراً عن رفضه لاستمرار الاحتلال ، مضحياُ بكل ما يملك ليحيا حراُ عزيزاً في وطنه \" .

وأكد الدكتور أحمد في بيان أصدرته دائرة الإعلام والثقافة بالهيئة القيادية العليا أن \"مجزرة الشجاعية ما هي إلا إمعان من حكومة الاحتلال في غطرستها بمواصلة المجازر وقتل الشعب الفلسطيني وممارسة الإرهاب والحصار والتصعيد بكافة أشكاله في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس ، لترهب الشعب الفلسطيني و تفرض إرادتها الاحتلالية \" .

وأضاف أن \"حكومة الاحتلال تتناسى وهى ماضية في جبروت القوة والعدوان ، وعدم الاعتراف بالحقوق الوطنية الفلسطينية ونكث العهود أن الشعب الفلسطيني لم تعد ترهبه تهديدات حكومة الاحتلال وآلتها العسكرية ، وسيظل صامداً في وطنه بكل صبر وثبات وإيمان بحتمية انتصار الإرادة الوطنية وزوال الاحتلال ، ولن تذهب هدراً دماء الشهداء من الأطفال والنساء والشيوخ والآمنين وشهداء فلسطين الأبرار كافة في مسيرة الثورة الذين رووا بدمائهم ثرى الوطن ، وسيستمر شعبنا في نضاله ومقاومته للاحتلال حتى دحر الاحتلال وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة بعاصمتها القدس\" .

اخر الأخبار