ضفدع داخل ثمرة فلفل يثير فضول العالم .. شاهد

تابعنا على:   16:19 2020-02-15

أمد/ إذا كان من المعتاد العثور على حشرات صغيرة داخل بعض أنواع الخضار والفاكهة، إلا أن الأمر بدا غريباً للغاية أن يتواجد كائن بحجم ضفدع حي داخل حبة فلفل أخضر، والأغرب من ذلك أن تلك الثمرة قشرتها سليمة، ولا توجد بها أي فتحات.

فحسب وسائل إعلام كندية عثر الزوجان، نيكول غانيون وجيرارد بلاكبيرن، من مدينة ساجويني بإقليم كيبيك على ضفدع أخضر حي داخل ثمرة من الفلفل، كانت بحسب كلامهما سليمة حين قاما بشرائها، ولا يوجد بها أي ثقوب، ليسرعا بالثمرة إلى متجر البقالة، الذي أبلغ الهيئات المختصة في وزارة الزراعة بإقليم الكيبيك. وعلى الفور عمل المختصون في الوكالة الكندية لفحص الأغذية، على قتل وتشريح الضفدع في محاولة لفك خيوط اللغز، ومعرفة كيف وصل حيوان برمائي داخل ثمرة رقيقة القشرة. وهل جاء بالأساس من هندوراس مكان الثمرة الأصلي، أم أنه كان بالأساس في كندا حيث تعيش بعض أنواع من ضفادع الشجر.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، تتعدد الفرضيات بشأن الحالة الغامضة، فربما تكون بيضة وضعتها أنثى ضفدع داخل زهرة قبل أن تنمو بشكل كامل وتتحول إلى ثمرة فلفل، ولكن نمو الضفدع في هذه الحالة سيكون أسرع من نمو الثمرة، ما يجعل الأمر صعب القبول من الناحية النظرية.

 لكن سكرتيرة جمعية الأعشاب الكندية، الباحثة أماندا بينيت ترى أنه في حال وجود حرارة منخفضة بسبب التبريد فإن معدل الأيض ينخفض عند الحيوانات ذات الدم البارد، ومنها الضفادع، ما يجعلها بشكل عام تعيش لفترة طويلة دون طعام، وربما يفسر ذلك بقاء الضفدع دون طعام لفترة طويلة.

تفسير آخر يعتقد أنه ربما تكون الثمرة قد وقعت على الأرض، وتشكل فيها صدع صغير دخل من خلاله الشرغوف (الضفدع الصغير)، قبل أن يكتمل نمو الثمرة بسبب الأمطار وانغلاق الثقب من جديد ما جعل الشرغوف رهين محبسه، دون أن يستطيع الخروج، وليدخل في فترة سبات شتوي بسبب ظروف التبريد، قبل أن يشب عن الطوق ويصبح ضفدعاً "بالغاً" في وقت لاحق.

وبعد انتشار القصة الغريبة على وسائل التواصل الاجتماعي، رجحت النسبة الأكبر من المغردين أن الأمر كله مجرد "خدعة" من الزوجين لكسب الشهرة عبر وسائل الإعلام.

كلمات دلالية

اخر الأخبار