العشرات يحتجون في الخرطوم ضد نقص الخبز ووقود السيارات

تابعنا على:   13:26 2020-02-10

أمد/ الخرطوم : احتج العشرات من السودانيين في ولاية الخرطوم، يوم الاثنين، ضد نقص خبز الطعام ووقود السيارات، استمرارا لاحتجاجات على مدار الأيام الثلاثة الماضية لذات الأسباب.

وبحسب شهود عيان تحدثوا لوكالة "سبوتنيك"، "خرج عشرات المواطنين في تظاهرات، بمنطقة "شرق النيل" المجاورة للعاصمة الخرطوم، احتجاجا على النقص الحاد في خبز الطعام و وقود السيارات".

وشهدت مدينتي عطبرة شمال السودان وكوستي في ولاية النيل الأبيض الجنوبية، أمس الأحد، احتجاجات على خلفية نقص الخبز والوقود، تسببت في إغلاق طرق رئيسية بالمدينتين.

وتعاني العاصمة وعدة مناطق في البلاد من أزمة طاحنة تمثلت في نقص خبز الطعام ووقود السيارات خلال الآونة الأخيرة، ما اضطر مئات المواطنين خلال الأيام الثلاثة الماضية إلى الخروج في تظاهرات، بالخرطوم وأم درمان والخرطوم بحري وعطبرة وكوستي.

وكان رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أعلن في ديسمبر من العام الماضي زيادة حصة التعليم والصحة في موازنة البلاد للعام المقبل، متعهدا بحل أزمات الخبز والوقود.

وقال حمدوك خلال الاحتفال بالذكرى الأولى لثورة ديسمبر "لن يهدأ بال للحكومة حتى تحقق سبل الحياة الكريمة لشعب يستحق أن يعيش بكرامة"، موضحا "نؤكد عزمنا على وضع حد لأزمات الوقود والخبز وأزمة السيولة، من خلال تنفيذ البرامج والخطط التي تعاهدنا عليها".

ويعاني السودان، منذ انفصال الجنوب عام 2011، أزمة اقتصادية تمثلت في فقدان آبار النفط الواقعة في أراضي جنوب السودان، والتي كانت تمثل المورد الرئيس لخزينة الدولة، وتراكمت الأزمات حتى مطلع العام 2018، بعد عجز الحكومة في زيادة إنتاج صادراتها، مما تسبب في نقص حاد في النقد الأجنبي، لاستيراد الوقود والأدوية ودقيق الخبز، ما أدى لقيام ثورة شعبية أدت إلى عزل الرئيس السابق عمر البشير في نيسان/أبريل الماضي، وتولي سلطات انتقالية إدارة البلاد.

اخر الأخبار