تقرير الإستيطان: تصعيد في سياسة هدم المنازل في القدس وحملة استيطانية مسعوره في بقية المحافظات

تابعنا على:   11:23 2013-11-02

شهد الأسبوع الفائت تصعيدا خطيرا في سياسة هدم منازل الفلسطينيين وحملة استيطانية مسعورة في ظل صمت دولي لم يخرج عن اطار الشجب والإستنكار،وعجزعن اتخاذ اجراءات تعاقب الإحتلال الإسرائيلي على جرائمه اليومية وخرقه الفاضح للقانون الدولي والشرعية الدولية،. حكومة الاحتلال تستغل التطورات الاقليمية والدولية لفرض وقائع يومية على الأرض يستحيل معها اقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس . وفي سياسة غير اخلاقية سارعت حكومة اليمين والاستيطان الى قطف ثمار تنفيذها للدفعة الثانية من تفاهم اطلاق سراح قدامى الأسرى باقرارها بناء الاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتله، حيث شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتسريع الخطى لبناء وتسويق 5000 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية ، بينها 1500 وحدة أقرت للبناء في مستوطنة "رامات شلومو" شرقي القدس المحتلة، وإقامة مركز علم الآثار السياحي في مدينة داود (سلوان)، وإنشاء حديقة وطنية في جبل سكوبوس (جبل المشارف) حيث سيقام في إطار هذا المخطط "حديقة وطنية" من الجانب الشرقي لجبل المشارف، بين العيساوية والطور، وعلى حساب أراض معدة لتوسعهماو المخطط يشتمل على تعليمات بإعداد مناطق للاستجمام واللهو ومسارات للمشي وأخرى للدراجات الهوائية، وأخرى ذات صلة بالزراعة والحفاظ على الطبيعة في موازاة ذلك، أوعز رئيس الوزراء بتعزيز التخطيط لأكثر من 2000 وحدة سكنية في مستوطنات: "شيلو"، "جفعات زئيف"،" كارني شومرون"، "الموج"، "إيلي زهاف"، "ياكير"، "كفار أدوميم"، "ميخولا"، "طلمون"، "براخا"، "عوفرا"، "بيت إيل"، حيث سيتم إصدار مناقصات لبناء لبناء عدة مئات من الوحدات الاستيطانية، على الأرجح، في مستوطنة (غيلو) و أو (راموت)، أما في الضفة الغربية فإنه سيتم إصدار مناقصات لبناء 100 وحدة في (جفعات زئيف) و100 وحدة في مستوطنة (آدم) و290 وحدة في مستوطنة (ألكانا) وعدة مئات من الوحدات في مستوطنة (بيتار عيليت) وعدة مئات أخرى من الوحدات في مستوطنة (أرئيل) ومئات الوحدات في مستوطنة (كارنيه شومرون) وعشرات الوحدات في مستوطنة (معاليه أدوميم)، و296 وحدة في مستوطنة "بيت إيل" في رام الله، و 162 وحدة في مستوطنة "ياكير" في قلقيلية، و 95 وحدة في مستوطنة "شيلو" في نابلس، و31 وحدة في "آل موج" في أريحا ومنطقة وادي الأردن .

وقد قرر نتنياهو ووزير داخليتة جدعون ساعر العمل على الإقرار الفوري لبناء مركز تهويدي ضخم جنوب الأقصى باسم "مركز قيدم"، سيُقام على أرض فلسطينية، صادرها الاحتلال، مساحتها نحو خمس دونمات، يقوم الاحتلال منذ سنين بحفريات واسعة بها، ، نتنياهو بإقراره الأخير هذا فانه يريد التعجيل في إقامة " الهيكل التوراتي " على حساب أرض مقدسية لا تبعد سوى أمتار عن جنوب المسجد الأقصى، بحيث أوعز نتنياهو بإقرار المخطط لبدء العمل فورا بإقامة هذا المشروع التهويدي، لينضم الى مشروع التهويد والاستيطان لبلدة سلوان والبؤرة الاستيطانية المسمى "مركز الزوّار - مدينة داوود"، حيث الحفريات والأنفاق التي تتصل بمحيط وأسفل المسجد الأقصى.

فيما عقدت الحكومة الأسرائيلية اجتماعات ومشاورات ماراثونية لإقرار توسعة ساحة البراق وتحويلها الى كنيس يهودي كبير جداً،" مغتسل ومطهرة دينية نسائية يهودية تخدم النساء اليهوديات اللواتي يقتحمن المسجد الأقصى"،فيما أعلنت سلطات الإحتلال عن نيتها تنظيم مهرجان يهودي بعنوان: 'فرسان البلدة القديمة'، في مدينة القدس المحتلة التي تشرف عليها وتمولها الحكومة الإسرائيلية ، ويهدف المهرجان إلى تحويل تاريخ المدينة إلى تاريخ صهيوني بحت، واستقطاب أكبر كم ممكن من السياح الأجانب المتعاطفين والداعمين لدولة الاحتلال لترسيخ هذه الأفكار في عقولهم، وجعل المدينة المقدسة نقطة جذب سياحي بطابع يهودي بحت، بينما تسعي ما تسمى بوزارة الأديان الإسرائيلية الى تمرير قانون يسمح لليهود بالصلاة في المسجد الاقصى حيث أعدت وزارة الأديان الإسرائيلية 'حزب البيت اليهودي' لوائح جديدة تسمح لليهود بالصلاة في الحرم القدسي في ساعات معينة ودائمة للمرة الأولى منذ احتلال القدس عام 1967،وسيقدمه وزير الأديان يوم الاثنين القادم لبحثه في لجنة الداخلية في الكنيست الإسرائيلية.

وفي ذات السياق شنت بلدية الإحتلال في القدس المحتلة بقيادة "نير بركات " حملة هدم مسعورة طالت بنايتين سكنتين في بلدة بيت حنينا في القدس المحتلة، وشردت العشرات من المقدسيين ضمن سياسة التطهير العرقي في المدينة لإعلانها عاصمة لدولة

يهودية بدون عرب، حيث تم هدم بناية سكنية للحاج أمين رشدي شويكي، في حي الأشقرية ببلدة بيت حنينا شمال مدينة القدس، وبناية تعود للمواطن أيمن قرش في حي بيت حنينا في القدس الشرقية المحتلة بداعي البناء غير المرخص، و هدمت آليات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس غرفتين وبركسا يعودان للمواطن موسى شقيرات في حي جبل المكبر من جهة ثانية، وزعت طواقم بلدية الاحتلال بحراسة مشددة من القوات الإسرائيلية ، 5 إخطارات هدم إداري في حي عين اللوزة، ببلدة سلوان بحجة البناء دون ترخيص، لعائلات صيام، غيث، عويضة، والطويل، فيما دهمت بلدية الاحتلال حوش "كرم الشيخ" في عين اللوزة، وقامت بتصوير منازله ومخارجه ومداخله، ثم سلمت أوامر هدم لـ3 منازل تعود لعائلة العباسي، و منزل لعائلة علوات، وخامس لعائلة عساف.وكانت طواقم بلدية الاحتلال قد سلمت 7 إخطارات هدم في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، فيما وزعت طواقم مشتركة من بلدية الاحتلال في القدس والقوات الاسرائيلية عشرات اخطارات الهدم الادارية في حيي رأس خميس وشحادة بمحاذاة مخيم شعفاط شمال القدس المحتلةوأوضح رئيس لجنة تطوير حي رأس خميس جميل صندوقة ان بلدية الاحتلال علّقت أوامر هدم ادارية على 200 بناية سكنية، تضم كل بناية بين 40 إلى 70 شقة سكنية، تأوي نحو 15 إلى 16 ألف نسمه، علما ان البلدية املهت السكان 30 يوما للاعتراض على القرارات.

كما واصلت حكومة الإحتلال الإسرائيلي حملاتها العسكرية على المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، وعمليات الاغتيال والاعدام ، كان آخرها الجريمة التي إرتكبتها قوات الإحتلال الإسرائيلي في بلدة قباطية وأدت إلى إستشهاد الشاب أحمد عماد طزازعة(20عاما ) وقتل الاحتلال اربعة مواطنين في غزة بعد يوم واحد من جريمة قتل مواطن في قباطية بجنين هو استهتار بارواح شعبنا ودليل اخر على اجرام حكومة المستوطنين.

وكانت الإنتهاكات الإسبوعية للمستوطنين وقوات الإحتلال على النحو التالي في باقي المحافظات الفلسطينية:

الخليل: أخطرت قوات الاحتلال ، بوقف العمل والبناء في مسجد وبركس للأغنام بقرية الديرات شرق بلدة يطا جنوب الخليل،كماوزعت قوات الاحتلال اخطارات بالهدم في منطقة الجوايا شرق مدينة يطا،فقد سلم الاحتلال ثلاثة اخطارات للمواطن احمد جبر الشواهين لهدم بئر مياه واخطارين لإزالة خيمتين للسكن ، وقامت قوات الاحتلال، بتوجه 3 اخطارات لمنازل ومنشآت زراعية في منطقة واد عزيز في بلدة اذنا غرب الخليل، للمواطنين طارق محمد اطميزة ويمتلك منزلا، ومحمد احمد فرج الله صاحب "بركسات" زراعية حيث تم اخطاره بهدم اثني احداهما منشأ منذ اكثر من 10 سنوات، وابلغت قوات الاحتلال المواطنين حمدان محمد بشير ومحمد خليل حمدان، بوقف بناء منزليهما في منطقة خلة الغامقة الى الغرب من بلدة اذنا بمحافظة الخليل، بحجة ان عملية البناء تتم بدون ترخيص،كما أخطرت قوات الاحتلال، بهدم منزل ومنشآت زراعية في منطقة واد عزيز في بلدة إذنا غرب الخليل للمواطنين طارق محمد اطميزة ومحمد احمد فرج الله، وقامت قوات الاحتلال بإخطار 3 منشآت زراعية تعود ملكيتها لجمعية اذنا التعاونية لإنماء الثروة الحيوانية في منطقة سوبا الى الشرق من البلدة بحجة البناء دون ترخيص، فيماأغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، جميع أروقة وساحات الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل أمام المصلين المسلمين لمدة يومين بحجة احتفالات اليهود بعيد 'سبت السيدة سارة'، وأصيب المواطن محمد علي القيمري وزوجته وطفلته بجروح ورضوض، جراء اعتداء مستوطنين 'كريات أربع' عليهم في حي وادي الحصين شرق الخليل أثناء عبورهم الطريق المؤدية إلى منزلهم في حي واد الحصين حيث قام المستوطنين برش غاز الفلفل عليهم وأشعل مستوطنون النيران التي اتت على نحو 70 شجرة زيتون و 20 شجرة مثمرة اخرى مزروعة منذ 15 عاما، بمحاذاة مستوطنة "افرات"فيما اقتحم عشرات المستوطنين ، تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي البلدة القديمة في مدينة الخليل، حيث أغلقت كافة البوابات والحواجز العسكرية المؤدية من وإلى المسجد الإبراهيمي وأحياء البلدة القديمة في الخليل، ومنعت الفلسطينيين من المرور عبرها،و منعت قوات الاحتلال والمستوطنون المزارعين من الوصول الى مزارعهم في منطقة وادي معين شرق مدينة يطا لقطف ثمار الزيتون بالقرب من مستوطنة "افي جال" .

بيت لحم:أضرم مستوطنون، من مستوطنة "افرات" المقامة على اراضي بلدة الخضر، الى الجنوب من بيت لحم، النيران في العشرات من اشجار الزيتون واللوزيات، في منطقة يطلق عليها الاهالي "لميش"، وتعود ملكيتها للمواطن موسى محمود نافع دعدوع، وأصيب شاب بالرصاص الحي،وهو أحمد رياض صباح ، 17 عاما، أصيب برصاصة في الظهر اطلقها عليه جنود الاحتلال وسط البلدة،فيماسلمت قوات الاحتلال اخطارات لهدم منزلين في حي المنشية في بلدة تقوع شرق بيت لحم، بحجة البناء دون ترخيص، علما أن المنزل الاول يملكه المواطن علي موسى صلاحات و مكون من طابق واحد وتبلغ مساحته 200 متر مربع ،كما تم تسليم المواطن هارون علي صلاحات اخطارا لهدم منزله المكون من طابق واحد.

رام الله:أصيب المواطن ياسر كمال نعسان جراء اعتداء مستوطني "عادي عاد"، ، على المزارعين في قرية المغير شمال شرق رام الله أثناء قطفهم لثمار الزيتون، كمااعتدى مستوطنون على مواطن من سكان قرية سنجل محمد قبها (45 عاماً) بالضرب المبرح، قبل أن يعتقله أمن مستوطنة 'معاليه لبونة'.

نابلس:شرعت الجرافات الاسرائيلية باعمال تجريف واسعة النطاق لتوسعة مستوطنتي "شيلو" و"شفوت راحيل" على حساب اراضي المواطنين في قرية جالود جنوب نابلس في منطقة رأس مويس جنوب قرية جالود حوض 12 تعود ملكيتها لعدد من المواطنين في القرية وهم: توفيق عبد الله الحج محمد ومحمد واحمد عبد ابراهيم حج محمد، فيما اقدمت جرافات الاحتلال ، على

هدم خزان مياه وسور وغرفتين، اضافة الى عدد من البركسات الزراعية في منطقة الطويل التابعة لقرية عقربا جنوب مدينة نابلس، تعود لمنازل المواطنين يوسف بني فضل وعطيه بني منيه وعطا ريحان، بحجة البناء دون ترخيص، وهاجم مستوطنون المواطنين في قرية عورتا اثناء قطف الزيتون واحتجزو عائله محمد عبيدات، قطع مستوطني "يتسهار" حوالي 600 شجرة زيتون في أراضي قرية عينابوس، كما أحرقوا عددا آخر"، ومن المرجح بأن يكون المستوطنون قد استخدموا مواد كيماوية،واقتحم مئات المستوطنين المتطرفين ، قبر يوسف بالقرب من مخيم بلاطة شرقي نابلس وسط اجراءات امنية اسرائيلية مشددةوقالت مصادر محلية فلسطينية ان ست حافلات تقل ما يقارب 300 مستوطن اقتحموا قبر يوسف لاداء الصلوات والطقوس الدينية وسط انتشار اسرائيلي مكثف في محيط القبر

جنين:استشهد الشاب احمد عماد طزازعه 20( عاما )برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين.واكدت مصادر طبية في جنين ان الشاب احمد عماد طزازعه استشهد على الفور فور اصابته برصاصة في الصدر .

اعداد : مديحه الأعرج/المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان *******

 

بامكانكم الإطلاع على التقرير التفصيلي عبر زيارة موقع المكتب الوطني على الرابط www.nbprs.ps

اخر الأخبار