أدانت لقاء البرهان بنتنياهو.. القوي في غزة تحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية التصعيد بالضفة

تابعنا على:   16:12 2020-02-06

أمد/ غزة: أصدرت لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، مساء يوم الخميس، بيان صحفي بشأن تداعيات صفقة ترامب والأحداث الجارية على الساحة الفلسطينية، وفيما يلي نص البيان كاملا:

بيان صحفي صادر عن لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية:

عقدت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة وذلك ضمن حالة الانعقاد الدائم وذلك لمتابعة كافة الفعاليات في مواجهة صفقة ترامب – نتنياهو ومواصلة العمل الجماعي من أجل إسقاط هذه المؤامرة وتحشيد كافة قطاعات شعبنا في مواجهة صفقة القرن.

وأعلنت اللجنة عن ترحيبها بقدوم وفد الفصائل الوطنية من الضفة الفلسطينية مما يساهم في توحيد جهود شعبنا في مواجهة الصفقة ووضع استراتيجية وطنية شاملة بمشاركة الجميع ودعت إلى إزالة كافة العقبات التي من الممكن أن تعيق العمل المشترك والوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأدانت لجنة المتابعة قيام رئيس المجلس السيادي السوداني بلقاء مع نتنياهو واعتبرت هذه اللقاءات وكافة عمليات التطبيع هي طعنات في نضال شعبنا الفلسطيني وطالبت لجنة المتابعة كافة الدول العربية والإسلامية تثمين موقف قوى الحرية والتغيير والشعب السوداني لموقفهم الرافض لما قام به البرهان من لقاء رئيس وزراء دولة الاحتلال و كذلك طالبت أنصار العدالة والسلام في العالم إلى وقف أية علاقة مع دولة العدوان الإسرائيلي.

وأدانت لجنة المتابعة ما يقوم به جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية من إعدامات ميدانية وتصعيد عسكري سواء في الخليل أو جنين أو القدس وإطلاق النار واستشهاد ثلاثة من الشبان إن هذه الجرائم المتواصلة من قبل الاحتلال الإسرائيلي تجاوز لكل الأعراف والقوانين الدولية ويتزامن هذا مع تصعيد ليلي بشكل يومي في قطاع غزة بقصف متكرر لعدد من الأماكن مما أحدث أضرار مادية كبيرة ودب حالة الذعر والخوف للسكان الآمنين.

وتوجه لجنة المتابعة تحية الصمود والبطولة لأبناء شعبنا في مختلف مناطق الضفة الغربية والقدس التي تنتفض في وجه الاحتلال والمستوطنين وتحيي كل من يواجه الاحتلال وبكل الوسائل المتاحة.

إننا في لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية نحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عن هذا التصعيد المتواصل ونطالب المجتمع الدولي للتدخل من أجل إدانة ولجم هذا العدوان والكف عن تصدير الأزمات الداخلية للاحتلال الصهيوني إلى شعبنا واعتبار الدم الفلسطيني جزء من بازار الانتخابات الإسرائيلية.

لجنة المتابعه للقوي الوطنيه والاسلاميه