فدا تغرس وتوزع المئات من أشجار الزيتون في باقة الشرقية بمحافظة طولكرم

تابعنا على:   11:00 2013-11-02

أمد/ غزة : نظم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" يوما وطنيا غرس ووزع خلاله المئات من أشجار الزيتون في باقة الشرقية بمحافظة طولكرم بالقرب من جدار الفصل العنصري بمشاركة عضو المكتب السياسي الرفيق محمد حمارشة، وعضو اللجنة المركزية محمد زيدان ، وأمين سر "فدا" في مدينة طولكرم ميرفت أبو شنب، ومحمد جابر أمين سر باقة الشرقية، وأمين سر اتحاد شباب الاستقلال بكر نعالوه وعدد من قيادة وكوادر الحزب والعشرات من المزارعين والمتطوعين من سكان باقة الشرقية .

وتخلل الفعالية ترديد المشاركين بها العديد من الهتافات المنددة بالاحتلال وعلميات التهويد التي يقوم بها للأراضي الفلسطينية، فيما توجه المشاركون إلى غرس أشجار الزيتون في الأراضي.

وقال محمد حمارشة أن هذه الفعالية هي بمثابة رسالة للمفاوض الفلسطيني وللإدارة الأمريكية راعية العملية التفاوضية البغضاء أن الشعب الفلسطيني مصمم على بقائه وصموده في أرضه؛ مؤكدا على أن هذه الأرض هي حق لأصحابها الشرعيين، وليس للمستوطنين الغرباء وسيأتي اليوم الذي سيرحلون به عن أراضنا .

وأكد حمارشة على أهمية الصمود على الأرض وتفعيل المقاومة الشعبية في مواجهة التوسع الاستيطاني ومكافحة جدار الفصل العنصري المتواصل والذي يهدف لاقتلاع أصحاب الأرض الشرعيين منها، وقال أن غرس أشجار الزيتون اليوم و تأكيد على فلسطينية وعروبة الأرض وأصالتها هذه الأرض التي سكنها أجدادنا الكنعانيون قبل ألاف السينين .

وقالت أبو شنب تأتي هذه الفعالية لإدماج الشباب الفلسطيني في روح المبادرات الجماعية التي تشكل نافذة عمل نحو العمل من اجل الإنسان والقضية، مؤكدة بأن حزب "فدا" سيبقى وفيا للأرض والإنسان وسيبقى على تواصل مع روح ووجدان المواطن الفلسطيني الذي سلبت أرضه بفعل الجدار والاستيطان .

وتخلل الفعالية ترديد المشاركين بها العديد من الهتافات المنددة بالاحتلال وعلميات التهويد التي يقوم بها للأراضي الفلسطينية، فيما توجه المشاركون إلى غرس أشجار الزيتون في الأراضي.

وقد أشاد الأهالي بهذه النشاط الوطني وعبروا عن امتنانهم بقيام قيادة " فدا " بمساندتهم وتقديم المساعدة والدعم المعنوي لهم، حيث اعتادوا سنويا على هذه الدور من قيادة " فدا " وشبيبتها في المحافظة.