الليلة‏..‏ مواجهة ثأرية بين الأهلي وأورلاندو

10:37 2013-11-02

في رغبة بتكرار سيناريو‏2001‏ بدوري أبطال إفريقيا عندما توج الأهلي باللقب علي حساب صن داونز الجنوب افريقي بعدما تعادل معه في مباراة الذهاب بهدف لكل فريق ثم فاز في القاهرة بثلاثية في مباراة الاياب يخوض فريق الأهلي ذهاب نهائي البطولة اليوم أمام أورلاندو بايراتس أكثر اندية جنوب افريقيا شعبية والملقب بالقراصنة علي استاد اليس بارك في الساعة الثامنة والنصف مساء بتوقيت جوهانسبرج والقاهرة معا وهو اللقاء الذي يديره الحكم الدولي الجزائري جمال حيمودي‏.‏

ويسعي الاهلي خلال اللقاء الي تحقيق نتيجة ايجابية تساعده في مباراة العودة بالقاهرة يوم العاشر من نوفمبر الجاري للتتويج باللقب الثامن والعودة الي كاس العالم للأندية للمرة الخامسة. في حين يسعي اورلاندو بايرتس للهدف ذاته ويمني نفسه بتكرار سيناريو غانا مع منتخب الفراعنة بالفوز علي الاهلي بنتيجة كبيرة بحيث تكون مباراة العودة في القاهرة تحصيل حاصل علي اعتبار ان ظروف الاهلي هي ظروف المنتخب كما ان لاعبيه كانوا يمثلون قوام الفراعنة في اللقاء.
ورغم ان الظروف مختلفة بين الفريقين فالأهلي لايلعب سوي مبارياته الافريقية في ظل توقف نشاط الكرة في مصر في حين لعب اورلاندو مباراتين في دوري جنوب افريقيا فاز في واحدة ويلعب ايضا مباريات في الكاس المحلي هناك فإن استعدادات الفريقين للمباراة جاءت متشابهة فقد خاض الاهلي مباراة ودية مع الداخلية تعادل فيها بهدفين لكل فريق وهو السيناريو الذي تكرر مع اورلاندو بعدما تعادل ايضا مع كايزر تشيفز في الدوري بهدف لكل فريق يوم السبت الماضي وهي المباراة التي اعتبرها روجر دي لاسا المدير الفني البروفة الاخيرة قبل ذهاب النهائي أمام الاهلي.
قبل الدخول في معسكر الاعداد للنهائي والذي تزامن مع مجيء الاهلي ايضا الي جوهانسبرج بناء علي رغبة الجهازالفني الذي فضل ألا يترك شيئا للمصادفة بحيث يتعود اللاعبون علي الطقس المتقلب في جنوب أفريقيا ويبتعدون عن الضغوط علي خلفية الاداء غير المقنع للفريق في الدورقبل النهائي والتأهل بعد معاناه مع ضربات الترجيح.
الجهاز الفني للأهلي استكمل استعداداته لاورلاندو من خلال مشاهدة المباريات التي جمعت الفريقين في دور الثمانية والدور قبل النهائي بالاضافة الي مباراة اورلاندو مع كايزر تشيفز وبات القراصنة مكشوفين تماما امام الاهلي.
ويري يوسف أن الاعتراف بقوة المنافس امر طيب لانه يفرض علينا احترامه ويدفعنا الي المزيد من التركيز واستغلال العوامل المساعدة التي تتمثل في خبرة لاعبي الاهلي ورغبتهم في التتويج باللقب وهي الأسباب التي كانت تمثل كلمة السر في كل بطولاته حيث يظهر سر الفانلة الحمراء في الاختبارات الصعبة.
ويقول يوسف إنه مطمئن ولا يخاف علي فرصة الاهلي في اللقاء من واقع مكاسب الاعداد للمباراة فقد ارتفعت روح اللاعبين واصبح الجميع جاهزا للقاء فقد تعافي شريف اكرامي وسيقود الاهلي في اللقاء كما أن دكة البدلاء سيكون عليها اوراق رابحة للمناورة وتغيير تكتيك المباراة وقت اللزوم.
تفاؤل يوسف لن يدفعه الي المغامرة فهو غالبا مايفضل الواقعية في كل مبارياته التي لعبها خلال البطولة وسيكون امام خيارين الاول ان يلعب بطريقة4-2-3-1 عن طريق الاعتماد علي شريف اكرامي في حراسة المرمي وفي الدفاع أحمد فتحي ومحمد نجيب وشريف عبد الفضيل وسيد معوض وحسام عاشور وشهاب الدين احمد لاعبي ارتكاز وامامهماالثلاثي الفعال ابو تريكة وعبد الله السعيد ووليد سليمان بالاضافة الي رأس حربة واحد وهو احمد عبد الظاهرأما الطريق الثانية فهي4-3-2-1 من خلال الاعتماد علي وائل جمعة وشريف عبد الفضيل ومحمد نجيب وسيد معوض في الدفاع واحمد فتحي وشهاب وعاشور في الوسط وامامهما ابوتريكة ووليد سليمان وراس حربة وحيد هو احمد عبد الظاهر.


الجماهير وصلت أمس
وصل إلي جوهانسبرج مساء أمس عدد من جماهير الأهلي قادمين من القاهرة لتشجيع بطل مصر أمام أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي, ويقدر عددهم بـ100 متفرج وقام هشام سعيد رئيس بعثة الأهلي بتوفير تذاكر حضور المباراة.ولن يقتصر الحضور الجماهيري المساند للأهلي علي المئة فرد الذين حضروا أمس, بل هناك توقعات بحضور عدد آخر من أبناء الجالية المقيمة بجنوب إفريقيا لمواجهة الحشد المتوقع للجماهير الجنوب أفريقية.


الأهلي تحت الحراسة
قامت الشرطة الجنوب إفريقية بزيادة عدد أفراد الأمن المرافقين فريق الأهلي بسبب انتشار السرقة في مدينة جوهانسبرج, التي ترتفع معدلاتها في الفترة التي تسبق أعياد الكريسماس.


مدرب القراصنة متفائلا:جنوب إفريقيا ستفخر بي
حديث اللحظات الاخيرة قبل اللقاءات الهامة له دائما نكهة مختلفة.. هذا ما فعله المدير الفني لفريق اورلاندو بايرتس بطل جنوب افريقيا روجر دي سا الذي حرص علي طرح جميع اوراقه والاعلان طموحاته المتصاعدة من وراء هذه المواجهة, فقد اشار الي انه يضع كل تفكيره وقدراته من اجل عبور حامل اللقب والوصول الي منصة التتويج حتي تفخر به جنوب افريقيا كلها.
واضاف ان فريقه يدخل لقاء الليلة في افضل حالاته الفنية والمعنوية بعد سلسلة نتائجه المحلية الطيبة الاخيرة, فقد حقق فوزا ساحقا علي جولدن أروز, كما تعادل مع كايزر تشيفز بملعبه في ديربي سويتو الساخن, وقال ان اللاعبين حريصون علي الخروج بنتيجة مطمئنة امام الاهلي, خاصة انهم يدركون انه منافس كبير وقوي وان وصوله للنهائي يعني اصراره علي الاحتفاظ بالبطولة.


.. والمدرب السابق: أورلاندو سيفوز بسهولة
أكد كوستا بابيك المدير الفني السابق لفريق أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي أن فريقه السابق الأفضل وسيفوز بسهولة علي الأهلي في نهائي دوري أبطال إفريقيا.وأشار بابيك الي أنه قاد أورلاندو للوصول إلي الدور قبل النهائي بدوري أبطال افريقيا عام2006 قبل أن يودع البطولة علي يد الصفاقسي بطل تونس..وقال ان الأهلي بطل مصر سيواجه فريق أورلاندواليوم في ذهاب الدور النهائي بدوري أبطال افريقيا علي ملعب أورلاندو ستاديوم وأنه يري أن أورلاندو الاقرب للفوز علي الأهلي ويتوج بدوري أبطال افريقيا.وأضاف بابيك أشعر أن اورلاندو سيكون بطل افريقيا, لديهم فريق قوي للغاية, كما أنهم لعبوا من قبل أمام الأهلي ويعرفون مفاتيح لعبه. وعن خوض أول مباراة في جنوب افريقيا قال بابيك: أري أنها ميزة لمصلحة أورلاندو, القراصنة يلعبون كرة جيدة وهم يستحقون الفوز بالبطولة.


حارس اورلاندو: الأهلي تعلم الدرس
حذر سينزو ميوا حارس مرمي اورلاندو بايراتس ومنتخب جنوب افريقيا زملاءه من الاستهانة بالاهلي, والانخداع بقدرتهم علي حصد اربع نقاط خلال مرحلة دوري المجموعات مشيرا الي ان المباراة لن تكون نزهة في حديقة. واضاف ميوا(26 عاما) أن مواجهة حامل اللقب سبع مرات مسألة لن تكون سهلة علي الاطلاق خاصة ان الاهلي تعلم الدرس جيدا من المواجهتين السابقتين, وبالتالي فان ما حدث في دوري المجموعات لن يكون سيناريو مكررا.. وطالب باحترام المنافس واعتبار لقاء الليلة اول مواجهة ضده, لاسيما ان بطل مصر اثبت علي مدار سنوات كيف أنه فريق عظيم.
وحث الحارس زملاءه علي بذل أقصي جهد لديهم لو ارادوا الحصول علي البطولة, مشيرا الي ان اللقاء يعتبر حاسما لكلا الفريقين فالاهلي حصل علي اللقب سبع مرات من قبل ويسعي للحصول عليه للمرة الثامنة, في نفس الوقت فان فريقه يعمل علي الوصول اليه للمرة الثانية في تاريخه. وطالب ميوا الجماهير بمساندة الفريق باعتبارها اللاعب رقم12 في الملعب, كما ان الجميع كان في انتظار هذه اللحظة وبالتالي لابد من الاحتشاد باعداد كبيرة في المدرجات لمنحهم الطاقة والقوة لتحقيق الهدف المنشود, وقال ان الكل شاهد ما حدث في مباراة الفريق امام مازيمبي الكونغولي وايضا في تونس امام الترجي من تشجيع غير عادي من الجماهير, وانه يتمني ان يري لاعبو الاهلي بحرا من جماهير اورلاندو في المدرجات لان ذلك من شأنه التأثير عليهم.

اخر الأخبار