صفقة القرن: وهل ستجدي نفعاً " مكالمة لم يرد عليها"؟!

تابعنا على:   16:19 2020-01-28

د. فهمي شراب

أمد/ ما البنود التي تحققت من صفقة القرن؟ ومن المسؤول عن تمريرها؟

صفقة القرن تعني تحقيق مصالح اسرائيل بالدرجة الاولى بغطاء ودعم أمريكي؛

فإلى أي مدى تم تحقيق شروطها؟

وهل ستجدي نفعا " مكالمة لم يرد عليها"؟

نشرحها في نقاط بموضوعية ومهنية على النحو التالي:

(1) الالتزام بشكل حرفي ببنود اتفاقية أوسلو من الطرف الفلسطيني دون الطرف الاسرائيلي وأن تظل السلطة تلهث خلف المفاوضات كخيار استراتيجي وحيد ، وقد تم

(2) الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، دون أي رد فعل موازٍ من السلطة وقد تم منذ عامين واكثر.

(3) تهويد وأسرلة أكبر قدر من مناطق الضفة الغربية واستمرار بناء المستوطنات والحواجز بين المدن والقرى دونما ردة فعل من السلطة وقد تم

(4) اعتراف السلطة بيهودية الدولة، وإسقاط حق العودة ، وقد تم.

(5) محاربة واعتقال كل منتسبي أي تيار مقاوم في الضفة الغربية، وتحول العقيدة الامنية للسلطة بشكل يتفق مع شروط اسرائيل تحت بند سيء السمعة المسمى:" التنسيق الأمني" الذي لم يتوقف إطلاقا رغم زعم السلطة بوقفه مرارا وتكرارا، وقد تم.

(6) الإبقاء على الانقسام، وضرورة مشاركة السلطة الفلسطينية في حصار غزة وتجويعهم من أجل تسهيل عملية موافقتهم على أي شروط غربية.

(7) إعطاء السلطة الفلسطينية الضوء الأخضر لدول عربية وخليجية بالمكاشفة والمجاهرة في تطبيعها مع الاحتلال دون أن تصدر السلطة الفلسطينية أي موقف تجاه ذلك، وقد تم.

(8) أن تنسحب قوات السلطة من أي مكان في الضفة الغربية من أجل ان تعتقل بنفسها من تشاء في أي وقت وقد تم

(9) أن تشارك السلطة في أي احتفالية اسرائيلية او ( مؤتمر هرتزليا السنوي في تل ابيب او ذكرى (الهولوكست) وقد تم.

(10) أن يتم تدريجيا تقليص النفقات بخصوص موظفي السلطة في غزة تحديدا - حسب توصيات وتصريحات الولايات الامريكية والاتحاد الاوروبي بأنهم غير منتجين- وقت تم.

(11) التقارب بين غزة وبين قطر وقد تم

(12) عدم استعمال منبر الأمم المتحدة و رفع أي قضية في محكمة الجنايات الدولية على قادة الكيان الاسرائيلي ومجرمي الحرب، وقد تم

(13) من تمام شروط الصفقة نزع ســــلآح الفصـــآئل في غزة، ولم يتم

(14) موافقة غزة على شروط الرباعية ومنها الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنـــــف واضيف عليه " الاعتراف بيهودية الدولة، ولم يتم

(15) أن يكون رد فعل السلطة الفلسطينية على أي مجـــزرة ترتكبها اسرائيل هو رد لا يتجاوز حدوده اللفظية، وقد تم

وبعد كل هذا المسلسل المأساوي والبائس؛ هل ستجدي نفعاً "مكالمة لم يرد عليها"؟

كلمات دلالية