نحنا بحاجة الى فوضى كبرى يمكن يعجب حكامنا !

تابعنا على:   23:56 2020-01-27

حسين ابوعلي

أمد/ لربما من كثرة انضباطنا وانتظامنا مللنا كثيرا ونحتاج الى تغيير ..ولعل حكامنا كذلك قد ملونا واملونا ..
حكام غزة حدث ولا حرج تشعر بالاعلان عن مواقف لهم بغزة وانك في روسيا العظمى طالبنا قلنا امرنا ناهيك عن التسويف واكثر حكام الارض استخداما ل سسسوف وسسسس ... وعلى الارض المواطن لم يلمس شيئا ماعدا الجبايات الجديدة واحدثها الجباية على السكت او الصنت بالاتغاق مع تجار السجاير لرفع الجباية بالتالي رفع السعر وبالاعلام سوووووف نحارب الاحتكار ووووو ....حسبما تاكد لنا من اصدقاء اعزاء في غزة ..

الخدمات لايوجد ادنى خدمات لا المتعلقة بالصحة ولا حتى البلديات .. فالصحة جميع الامراض المزمنة لا تتلقي اي دواء من اي مشفى حكومي ، والبلديات تحمل المواطن المسؤولية عن تعثر المجاري او المصارف بعدما كشف المطر عورات البلد ....!! فتقارير البلديات جميعها في غزة ولجانها تقول لك الحق على المواطن ...هو اللي سكر المجرى ..!
والكهربا كذلك والتعليم جميع الخدمات من حكام غزة لاهل غزة تحت الصفر بل الادهي والامر تفرض الجبايات المخفي منها والظاهر الغير رسمي وغير قانوني بالطبع ... ويا ويل من يعترض او يفضح امرا كان مفعولا فالمعاملة على طريقة ( ايران سليماني ) اغتال ، اغدر ، اضرب ، وقيد ضد مجهول ...!
يعني الحكم بالعصا واخدوا هم الجزرة !

اطلع للضفة وحكامها بين قوسين هم مسؤولين عن غزة والضفة والقدس بما فيهم الموظفين .. لكن اتضح جليا وبما لايدع مجالا للشك ان المهم هو موظفها المقيم على ارض الضفة اما البقية من زملائه فلا اهتمام ولا ادنى اهتمام لا بحق ولا انصاف لا بل الادهى والامر الافتراء والافتئات والتعسف ضد موظفي المحافظات الجنوبية ..
مع ان خروج غزة او غالبية اهلنا في غزة يوم انطلاقة الثورة وفتح اعطت الرئيس قبل رئيس الحكومة كل هذا النفس الذي يعملون به من استقبال لزعماء العالم في بيت لحم الى تقويتهم في مواقف كثيرة وانعاشهم بعد ان كانوااااااا في غرفة الانعاش ... ومع كل هذا يتناسون غزة مومظفهم في غزة ... للتذكير راجع يا سيادة الرئيس ويا اشتية ويا كل المسؤولين ملامح وجوهكم مع خروج غالبية اهل غزة تاييدا للمشروع الوطني !!!

ناهيك عن تقارير وملامح ( احداث امنية خطرة ) في الضفة سواء فاعلها الاحتلال او من ابناء جلدتنا وغزة 2006 تتحدث !!
والرئيس لغى مرسوم المستشارين واذ بهم هؤلاء اكثر نشاطا من قبل الفرق يتم استبدال الكرسي لفلان بعلان مع انه فلان وعلان مستشارين سابقين وشباب تحت التمانين وطول عمرهم بمناصب الله يرحم ابا ...!!
ما تتعرض له الضفة يا سادة اكبر من نترياتكم وقراراتكم ورواتبكم ولو دايمة لدامت لغزة من قبلكم !!!!! لكن الخازوق اذا عم وتعمق بالضفة فالاثار لا يستطيع احد منكم بكل ماتقاضاه من اموال من اموال عامة ان تنفعه ..او تنفع احفادا له ..
حقا ما تتعرض له اراضينا بالضفة والقدس هو هدف الاحتلال منذ ان بدأ الاحتلال لفلسطين والقادم اخطر واسوأ ان لم نتحصن جميعاااا ..والسؤال ممكن تكون الفوضى هي الحل ؟

الانقسام تعمق وترسخ لا بل فصل اكثر وتجغرف من جغرافيا بكيان ودولة حماس الاخوان دوت كوم في غزة وحكامنا لم يعطوا بالا ولا اي حل ابداعي للاجبار على انهائه او اضعافه غير بالضغط على انفاس موظف السلطة بغزة ..
وقد اصبحت فتح فتحين وحماس حماميس نعم ومن يقول غير ذلك احول .. نحن جالسين على برميل متناقضات مدمر ؟!
الموقف لن نقول خطير فقد قالها ولمسها وعاشها ويعيشهاااااا الكل لكن ما الحل ؟ ما العلاج ؟ما الدواء الى ذلك سبيلا ؟

طالما ان كل تلك الحيثيات وغيرها من خريجين بعشرات الالاف طوااال مدة الانقسام بطالة دائمة وصناعات تعطلت وماكينات انتاج تعثرت وهجرت او سجنت وطالما وطالما ....
لا سبيل الا الفوضى نعم فوضى ولكن بنظام طالما كل واقعنا متناقض لعل الفوضى تفك لنا ما نتج من عقد مدمرة ....
وطالما القانون موجود لكن لا يطبق والمحاكم بكيف ومزاج الحاكم اذن :
الفوضى مطلوبة في فلسطين فوضى وليس فلتان حتى ما حدا يتفلسف .. فوضى بعدم الانصياع لحاكم لا يجعل من الوطن والمواطن شعار بل مبدأ عمل له .. فوضى بعدم استغفالنا كثيرا او استغباؤنا انهم ضد كذا واذ بكذا يصاحبونه رفيقا دائما .. لماذا يتم قطع راتب فتحاوي صافح كادر حمساوي والعكس من قبل السلطتين في حين ما احلى محياه عزام الاحمد وابومرزوق وهنية وابومازن وماحدا بقدر يقطع راتبهم .... ليش .. يمكن نسوة ..

لربما تلك الفوضى نحن بحاجة لها الان كثيرا لعلنا نعجب حكامنا حينها .. ولعل الغافل من هؤلاء الحكام ومن اخذته العزة بالاثم ان يستفيق .. حقا مطلوب من حكامنا ان يفيقوا ..كفى ..
وصدق الله العظيم حين قال في سورة ال عمران ﴿ يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ ﴾. بيض الله وجهك ايها المواطن ...